قبيلة دوغون تقتل 95 شخصا من قبيلة الفولاني بهجوم على قرية بوسط مالي

مدار الساعة - لقي 95 شخصا على الأقل مصرعهم بهجوم مسلح استهدف إحدى القبائل بوسط مالي، حسبما أعلن مسؤولي وزارة الدفاع ومسؤولون محليون، في منطقة تشهد عنفا من جانب جماعات جهادية ومواجهات على خلفية قبلية وعرقية.

 وبحسب قناة "فرانس 24"، وقع الهجوم على قرية سوباني، من قبيلة دوغون، بمنطقة موبتي وسط البلاد، والتي تشهد صدامات بين تلك القبيلة وقبيلة الفولاني.

وذكرت القناة، نقلا عن عمدة بلدة سانغا، أن مسلحين أضرموا النيران وأطلقوا الرصاص باتجاه القرويين أثناء محاولتهم الهرب من الحرائق، وكشف المسؤول أنه تم العثور على 95 جثة محترقة.
وأكدت وزارة الدفاع المالية لـ "فرانس 24"، حصيلة القتلى، ولكنها أضافت أن 19 آخرين مازالوا في عداد المفقودين، ما قد يرفع حصيلة الضحايا.

ولم يتضح بعد لأي جهة تنتمي المجموعة المسلحة التي هاجمت القبيلة.

وتعاني مالي، منذ سنوات، من انتشار أعمال عنف على خلفية عرقية وقبلية، وبالإضافة إلى هجمات تشنها مجموعات متشددة.

ووقعت مواجهة بين قبيلتي دوغون والفولاني قبل أشهر قليلة أودت بحياة 37 شخصا.

يذكر أن حكومة مالي كانت قد أعلنت عن خطة لنزع السلاح، وإعادة دمج الميلشيات في القوات المسلحة، وتعزيز الجهاز الأمني ​​في وسط البلاد.


التعليقات


سيتم عرض التعليقات بعد مراجعتها من قبل الإدارة
جميع الحقوق محفوظة لوكالة مدار الساعة الإخبارية