«دارا» الأردنية.. في الطريق (صور)

مدار الساعة - ايمان ابو قاعود - كعادته لا يتوانى مؤسس مبادرة " مسار الخير" محمد القرالة عن تقديم الدعم لاي شخص والتفكير خارج الصندوق لتوسيع فكرة المبادرة .

في احدى جولات "مسار الخير" في محافظات المملكة وتحديدا في مدينة عجلون لتقديم المساعدة لمن يحتاجها التقت منال الشويات، السيدة التي تتفنن وتتقن صناعة دمى الكروشيه فيما يعرف بفن "الاميجرومي"، بمبادرة مسار الخير، فكان الاتفاق.

تقول الشويات الحاصلة على شهادة البكالوريس والام لثلاثة اطفال لـ"مدار الساعة": اعشق صناعة الكروشيه منذ ان كنت طفلة في الصف الخامس حيث كنت ارى والدتي تصنع الكروشيه التقليدي من المفارش او الحرامات، وبعد ان كبرت انشأت صفحة على الفيس بوك لعرض منتوجاتي من الكروشيه التقليدي الى ان طلبت مني زبونة صناعة دمية على شكل ارنب ما غير مجري عملي فتخصصت في صناعة الدمى الامنه للاطفال".

وتضيف الشويات: بدأت بالبحث عن كيفية صناعة الدمى عبر الانترنت والتحقت بدورة ايضا عبر الانترنت ايضا لتطوير مهاراتي في صناعتها وبالفعل اصبحت اتقنها لدرجة ان العديد من الاشخاص طلبوا مني دمى تشبه ابنائهم وقمت بصناعتها.

وتوضح الشويات ان انتاج الدمية الواحدة يستغرق يوماً كاملاً لانها تتنتج بعناية فائقة فكل خيط وكل غرزة تحمل الكثير من الحب والاتقان.

من جانبه اشار مؤسس مبادرة "مسار الخير " محمد القرالة إلى ان المبادرة تسعى لانتاج دمية اردنية ذات جودة عالية لا تقل باهميتها عن دمى عالمية، مضيفا انه سيتم اطلاق اسم "دارا" على الدمية التي ستحمل طابعاً تراثياً اردنياً بالتعاون مع الشويات.

واوضح القرالة ان المبادرة ستقوم بتوفير مواد خام لانتاج الدمى والمساعدة في دعم الشويات لتدريب مجموعة من الفتيات حول كيفية انتاج الدمى اضافة الى تسويقها من خلال المعارف والاصدقاء ومواقع التواصل الاجتماعي لافتا الى ان هذه الدمية ستكون مختلفة لانها انتجت بايدي سيدات اردنيات احببن عملهن فابدعن.

واشار القرالة الى انه و بالتعاون مع الشويات سيتم ايضا صناعة دمية خاروف العيد ليصار الى بيعها الى محلات الشوكولاتة والاصدقاء لتزيين بيوتهم بمنتج اردني اصيل مصنوع بايدي سيدات ماهرات في عيد الاضحى المبارك

بدورها اكدت سمية كريشان من بيت خيرات سوف توفير الدعم الكامل للمشروع من خلال المساهمة في مساعدة فتيات المنطقة على اكتساب مهارات الكروشيه وصناعة الدمي باشراف منال الشويات اضافة الى عرض المنتجات في بيت خيرات سوف.

واكدت كريشان دعم البيت لاي سيدة منتجة او لديها مشروع، لافتة إلى ان التكامل بين المشاريع الداعمة للسيدات هو اساس نجاح هذه المشاريع.

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

التعليقات


سيتم عرض التعليقات بعد مراجعتها من قبل الإدارة
جميع الحقوق محفوظة لوكالة مدار الساعة الإخبارية