زايد حماد يكتب: لا تبطلوا صدقاتكم بالمن والاذى.. أمثلة على صدقة العز

بقلم: زايد حماد غيث

قال تعالى ﴿ يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لَا تُبْطِلُوا صَدَقَاتِكُمْ بِالْمَنِّ وَالْأَذَى كَالَّذِي يُنْفِقُ مَالَهُ رِئَاءَ النَّاسِ وَلَا يُؤْمِنُ بِاللَّهِ وَالْيَوْمِ الْآخِرِ فَمَثَلُهُ كَمَثَلِ صَفْوَانٍ عَلَيْهِ تُرَابٌ فَأَصَابَهُ وَابِلٌ فَتَرَكَهُ صَلْدًا لَا يَقْدِرُونَ عَلَى شَيْءٍ مِمَّا كَسَبُوا وَاللَّهُ لَا يَهْدِي الْقَوْمَ الْكَافِرِينَ﴾

يستيقظ الضمير الإنساني والخيري عند الكثير من المسلمين في شهر رمضان المبارك حتى ان بعضهم للأسف يؤخرون اخراج زكاة اموالهم الى شهر رمضان رغم انقضاء الحول على زكاتهم في شهر رجب او شعبان ظنا منهم بان الثواب اكبر واعظم وهم لا يعرفون بانهم ارتكبوا خطـأ بتأخير اخراج زكاة امولهم فالاجر والثواب على اخراج زكاة في وقتها لمستحقيها أجر أكبر من تأخيرها واخراجها في شهر رمضان ولا بأس ان اراد بعض المحسنين البذل والانفاق في شهر رمضان من صدقات اموالهم ولكن المشكلة في هذا الامر هو ان عدد شهور السنه 12 شهر فمن غير اللائق ان نقوم بالاهتمام بالفقراء والمساكين في شهر رمضان وتركهم 11 شهرا يعانون من مرارة الحرمان والفقدان.

في مشاهد مؤلمة رأيتها بنفسي ونقلها لي بعضها عن تصرفات بعض الاخوة المتبرعين في شهر رمضان وكيفية تعاملهم مع المحتاجين بطريقة اقرب الى الاهانة والازدراء مع انه الله عزوجل قال (وأما السائل فلا تنهر) أي : فلا تكن جبارا ، ولا متكبرا، ولا فحاشا، ولا فظا على الضعفاء من عباد الله .وقال قتادة : يعني رد المسكين برحمة ولين، فاذا كان الرد برحمة ولين فكيف البذل والعطاء الا يكون في التبسم والتواضع والمعاملة الحسنة مع ان جل النصوص الشرعية في القران والسنة تحث على ذلك فاذا كان العبوس في وجهه الاعمى نهى الله عزوجل عنه فما بالكم بالفقير المحتاج المبصر والمتألم لحال نفسه واسرته.

فالله عزوجل أمرنا بفعل الخير بقوله وَافْعَلُوا الْخَيْرَ لَعَلَّكُمْ تُفْلِحُونَ وفي موضع اخر قال الله عزوجل فَاسْتَبِقُوا الْخَيْرَاتِ وكذلك قوله تعالى وَفِي ذَٰلِكَ فَلْيَتَنَافَسِ الْمُتَنَافِسُونَ ولكن يغفل الكثير من الناس عن ان فعل الخير والتسابق والتنافس في فعله قد يكون له اثر عكسي وسلبي تبطل صدقه المتسابق الى فعل الخير بل انه في بعض الاحيان قد يرتكب اثم في التعامل مع المحتاجين ولذلك الله عزوجل قال لَا تُبْطِلُوا صَدَقَاتِكُمْ بِالْمَنِّ وَالْأَذَى كَالَّذِي يُنْفِقُ مَالَهُ رِئَاءَ النَّاسِ وقال في موقع اخر قَوْلٌ مَّعْرُوفٌ وَمَغْفِرَةٌ خَيْرٌ مِّن صَدَقَةٍ يَتْبَعُهَا أَذًى ۗ وَاللَّهُ غَنِيٌّ حَلِيمٌ.

ابتكروا افضل واحسن الطرق لايصال المساعدات لمستحقيها تحفظ لهم كرامتهم وانسانيهم ولا تشعروهم بالمهانة والمذلة فوق ما هم فيه من الفقر والبئس والضنك وما وجدت في ذاك اجمل من صدقة السر التي حث عليها النبي صلى الله عليه وسلم ولن يجد احد منا متعة ولا راحة بال ولا صدق بالتعامل الا اذا تعامل يوما مع صدقة السر وابدع الدكتور عبدالفتاح السمان عندما تحدث عن صدقة العز واود ان اسوق اليكم من واقع خبرتي بعض الامثلة على صدقة العز اقدمها بين يد المحسنين:

1. الذهاب الى احد مولات الالبسة واعطاءه رقم هاتف لاخ او صديق او جار او محتاج كي يتصل به ويخبره بانه قد فاز معه هذا الرقم بكسوة عيد لجميع افراد اسرته.
2. الاتفاق مع احد مولات المواد الغذائية واعطاءه ارقام عائلات حتى يقوم بالاتصال بهم واخبرهم بان لديهم عرض مغري يصل الى خصم 90% على الطرد الغذائي وانت احد الرابحين لهذا العرض.
3. الذهاب الى مدير شركة او محل وتسليمه مبلغ واخباره بان يقوم باعطاء موظف انت تعرفه محتاج علاوه لمدة سنه على راتبه نظير اخلاصه في العمل او كفاءته.
4. التواصل مع صاحب منزل يكون المستأجر عنده غير قادر على دفع الايجار وتسلميه مبلغ معين يقوم صاحب المنزل باخبار المستأجر بان اجرة هذا الشهر او انه قام بتخيض الايجار لاشهر معدودة.
5. الذهاب الى صاحب بقالة او سوبر ماركت والطلب منه ان يشطب بعض الذمم عن اشخاص محتاجين ياخذون بالدين.
6. تسليم مطعم او سوبر ماركت او محل او مخبز مبالغ من المال والطلب منه التصرف به اذا جاء مثلا من لا يستطيع دفع كامل مبلغ ان يخبره بان ذلك خصم له او الاتفاق مع محاسب بعض المستشفيات على دفع كشفيات او ادوية لمراجعين غير قادرين بحيث يخبرهم بانه يستطيع ان يحصل لهم على خصم او الاعفاء من مديره.
7. الطلب من بعض الاشخاص القيام باعمال انت بالاصل لست محتاج لها ولكن الهدف من ذلك ان تعطيه الاجر على انه قام بعمل وجهد وتشكره على ذلك.
8. تسليم بعض المحتاجين المتعفيين مبلغ من المال والطلب منه ان يقوم بالتصرف به بمعرفته.
9. مشاركة بعض المحتاجين في انشاء بعض المشاريع التنمويه البسيطه تساعده على ايجاد مصدر رزق ثابت.
10. عمل بعض الالعاب الترفيهيه في العيد في مناطق فقيره جدا وان تكون هذه الالعاب مجانيه طيل فترة العيد.

هذه بعض الاقتراحات وانا على يقين بان الكثير لديه اقتراحات مماثلة او افضل منها وبالتأكيد هذه الامور اذا اراد المحسن التواصل مع المحتاج بطريقة صدقه العز وهذا الامر ليس بديلا ابدا عن التبرع للجمعيات الخيرية والانسانية حتى انه يمكن ان يطلب من تلك الجمعيات ان تقوم بهذه المهمة بدلا عنه المقصود الابتكار في ايصال المساعدات للمحتاجين بكل عزتا وكرامتا وانسانيتا.

انا ادعوك اخي المحسن ان تقوم بتجربة واحدة من هذه الاعمال فهذه خبيئه بينك وبين الله بالتاكيد ستجد شعور بداخلك يرتقى ان يكون حديثك لرب العالمين عند سؤال عن افضل اعمالك والله عليم حكيم.


التعليقات


سيتم عرض التعليقات بعد مراجعتها من قبل الإدارة
جميع الحقوق محفوظة لوكالة مدار الساعة الإخبارية