سيول الأمطار تقتل طفلاً وتحتجز 97 شخصاً في السعودية

مدار الساعة - توفي طفل سعودي نتيجة الأمطار الغزيرة التي شهدتها المملكة، أمس الجمعة، في حين تسببت الأمطار الهاطلة على منطقة الطائف باحتجاز 97 شخصاً بسبب السيول، وسط تحذيرات من استمرار المنخفض وتوسعه لعدة مناطق.

وذكرت صحيفة المدينة السعودية، اليوم السبت، أنّ فرق الدفاع المدني انتشلت طفلاً متوفى يبلغ من العمر 13 عاماً، سقط في مشروع صرف صحي تحت الإنشاء نتيجة الأمطار الغزيرة بمركز الثنية التابع لمنطقة عسير.

وأضافت الصحيفة أن المنطقة شهدت احتجاز سيارات أخرى بسبب الأمطار أيضاً، لكن تم إنقاذ الركاب، بينهم وافد عربي، كما أغلق عدد من الطرقات خوفاً من حالات سيول مشابهة.

وفي تقرير آخر قالت الصحيفة إنّ محافظة الطائف شهدت أمطاراً غزيرة جداً سال على أثرها عدد من الأودية والشعاب ما أدى إلى احتجاز عدد من المركبات، بينها باصان بداخلهما 97 عاملاً من عدة جنسيات، تم إنقاذهم دون أن يصاب أحد بأذى.

وأردفت الصحيفة أن التيار الكهربائي انقطع في عدة مناطق، وأغلقت عدة طرق بسبب السيول وتراكم البَرَد في الشوارع.

وطلبت فرق الدفاع المدني في الطائف من السكان أخذ الحيطة والحذر وعدم النزول في بطون الأودية ومجاري السيول.

من جانب آخر أصدرت الهيئة العامة للأرصاد وحماية البيئة السعودية تنبيهاً بتكون سحب رعدية ممطرة تصحب بنشاط للرياح السطحية المثيرة للأتربة والغبار؛ على محافظات أضم، والجموم، والطائف، وتربة، ورنية، والمويه، وخليص، ومكة المكرمة، وميسان، والأجزاء المجاورة.

وأضافت الهيئة أيضاً أن المنطقة الشرقية ستشهد أتربة مثارة وأمطاراً رعدية، تُصحب بتدنٍّ في الرؤية الأفقية ونشاط في الرياح.

ونقلت وكالة الأنباء السعودية "واس" عن إدارة الدفاع المدني بالمنطقة تحذيرات للمواطنين والمقيمين بأخذ الحيطة والحذر وعدم التنزه في بطون ومهابط الأودية وقمم المرتفعات الجبلية، مؤكدة ضرورة اتباع تعليمات الدفاع المدني وإرشاداته.

وفي يناير الماضي، أعلنت السلطات السعودية مصرع 12 شخصاً وإنقاذ 271 آخرين، في 4 أيام، جراء السيول.

وتشهد المملكة العربية السعودية بين الحين والآخر أزمات متراكمة بعيد سقوط الأمطار نتيجة ضعف البنية التحتية، الأمر الذي يجعل الشوارع تطوف بمياه الأمطار، ويسبب أحياناً حالات وفاة، وغرق للسيارات والبيوت والمحال التجارية، وانقطاع للتيار الكهربائي.


التعليقات


سيتم عرض التعليقات بعد مراجعتها من قبل الإدارة
جميع الحقوق محفوظة لوكالة مدار الساعة الإخبارية