عبد المهدي: لا رغبة لدى واشنطن أو طهران بالحرب

مدار الساعة - أكد رئيس الوزراء العراقي، عادل عبد المهدي، أنه لا رغبة لدى واشنطن وطهران في خوض الحرب.

وقال عبد المهدي، اليوم الثلاثاء، إن الولايات المتحدة الأمريكية وإيران لا ترغبان في الحرب، لافتا إلى أن العراق على تواصل مع كلا الجانبين.

وقال عبد المهدي إن الصراع بين طهران وواشنطن، وهما حليفتان رئيستان لبغداد، وعدوتان لبعضهما البعض، يشكل ملفا معقدا يعمل عليه العراق بجهد كبير من أجل التوصل إلى حلول.

وأكد عبد المهدي أن المؤشرات التي حصل عليها من خلال المحادثات مع كلا الجانبين، تشير إلى أن "الأمور ستنتهي على خير" على الرغم من التصعيد الحالي للخطاب من الجانبين.

وخلال مؤتمر صحفي، قال عبد المهدي، إن بغداد تتواصل بانتظام مع طهران وواشنطن، وتحاول تخفيف التوترات بينهما.

ويتصاعد التوتر بين الولايات المتحدة وإيران، لا سيما بعدما أرسلت واشنطن قوات إضافية إلى الشرق الأوسط للتصدي لما تقول إنها "مؤشرات واضحة" على تهديد لقواتها من إيران.(رويترز)


التعليقات


سيتم عرض التعليقات بعد مراجعتها من قبل الإدارة
جميع الحقوق محفوظة لوكالة مدار الساعة الإخبارية