فنانة مصرية تحذر أحد أفراد فريق «رامز في الشلال» من التحرش بها

مدار الساعة - قبل وقوعها ضحية في حلقة أمس الأحد، حذرت الممثلة المصرية، سلوى خطاب، أحد أفراد فريق المقالب "رامز في الشلال" من التحرش بها.

وبدأت الحلقة عند هبوط "خطاب" من الطائرة التي تقلها، وعقب لقائها بالمذيعة المكلفة باستقبالها وإخبارها عن إمكانية تركيب ميكروفون الصوت الخاص بها، أخذت خطاب الميكروفون من المسؤول عن تركيبة خوفا من أن يقوم هو بتركيبة ويتحرش بها، بحسب تقارير محلية.

وقالت سلوى خطاب للمسؤول: "أعطني الميكروفون كي أركبه، أنا أعرف شغل التحرش ده، أنتم المتحرشين نقابلكم كثير".
وفي المقابل، علق مقدم البرنامج رامز جلال أثناء مراقبته لها: "لو متحرش حرري له محضر".

وظلت سلوى خطاب تصرخ وتبكي خلال ركوبها القارب.

ومع ظهور الغوريلا، انهارت سلوى خطاب، ما اضطر رامز جلال للكشف عن هويته.

وتدور فكرة برنامج "رامز في الشلال" تدور حول استضافة أﺣد ﻧﺟوم اﻟﻔن أو اﻟرﯾﺎﺿﺔ أو اﻹﻋﻼم، ويتم ﺗوﺻيله إﻟﻰ ﻣﻛﺎن ﻣﺎ في إحدى جزر شرق أسيا حيث يتعرض لمغامرة غير متوقعة، وﻣن ?ﻧﺎ ﺗﺑدأ اﻹﺛﺎرة واﻟرﻋب ﻟﻠﺿﯾف، ﺛم تظهر "غوريلا مفترسة" من بين الأشجار والأدغال، أﻣﺎم اﻟﺿﯾف بعد ما يظن أنه قد نجا مما يزيد من فزعه وخوفه.

يذكر أن رامز جلال يقدم برامج المقالب منذ عام 2011، وكانت البداية مع "رامز قلب الأسد"، ليتبعها ببرامج "رامز ثعلب الصحراء" و"رامز عنخ آمون" على فضائية "الحياة" المصرية، و"رامز قرش البحر" و"رامز واكل الجو" و"رامز بيلعب بالنار" و"رامز تحت الأرض" وأخيرا "رامز تحت الصفر"، وجميعهم عرضوا على شاشة فضائية "إم بي سي مصر" السعودية.


التعليقات


سيتم عرض التعليقات بعد مراجعتها من قبل الإدارة
جميع الحقوق محفوظة لوكالة مدار الساعة الإخبارية