الحكومة: لم يبت بقرار تثبيت أسعار المحروقات وسنكثف «الرقابة» (صور)

مدار الساعة - قال رئيس الوزراء عمر الرزاز الخميس، إن الحكومة تدرك أمر زيادة أسعار المحروقات، وتأمل أن يكون في حدوده الدنيا، لافتاً إلى أن تثبيت أسعار المحروقات بما فيها الكاز لم يبت فيه بعد.

وأوضح الرزاز في رد على سؤال لمراسل "المملكة" خلال اجتماع عقد في وزارة الصناعة والتجارة والتموين أن "تثبيت أسعار الكاز والمحروقات لم يرفع لمجلس الوزراء حتى الآن خير إن شاء الله. ندرك زيادة أسعار المحروقات، ونأمل أن تكون بالحدود الدنيا".

وقرّر مجلس الوزراء تثبيت أسعار مادّة الكاز لمدّة 4 شهور اعتباراً من بداية شهر يناير 2019، وحتّى نهاية شهر أبريل لعام 2019، في حين تقرر الحكومة تسعيرة المحروقات شهرياً بقرار لجنة مختصة؛ نظراً للأسعار العالمية.

وقال وزير الصناعة والتجارة والتموين طارق الحموري، إن الحكومة أعدت خطة ضمن 3 محاور لشهر رمضان، لافتاً إلى تكثيف الرقابة على المخابز والمطاعم و"المولات" خلال الشهر.

وأضاف الحموري خلال اجتماع موسع ترأسه الرزاز لبحث استعدادات شهر رمضان بمشاركة وزراء وقطاعات تجارية وإنتاجية من بينها اتحاد المزارعين ومؤسسة الغذاء والدواء، أن هناك "3 محاور لخطة شهر رمضان يتمثل المحور الأور بعقد اجتماعات ورصد المخزون الاستراتيجي قبل بدء الشهر، والمحور الثاني لمراقبة الأسواق، وأما المحور الثالث فهو للتوعية والمخالفات".

وأكد الحموري أن السلع الأساسية متوافرة لمدة كافية إذ يتوفر "السكر لمدة 4 شهور، والرز لمدة شهرين، والحمص لمدة 9 أشهر، والعدس لمدة 11 شهراً، والذرة لمدة 23 شهراً".

الحموري أوضح أنه "سيجري تكثيف للرقابة على المخابز والمطاعم والمولات في رمضان، وعلى محطات المحروقات والألبسة، والأثاث والسكاكر وغيرها خلال العيد".

ولفت الحموري إلى انخفاض أسعار سلع في رمضان مثل لحم العجل المستورد والليمون، في حين استقر سعر 54 سلعة أخرى مثل الحبوب والرز والبقوليات.

ويعزو الحموري انخفاض أسعار سلع إلى تخفيض ضريبة المبيعات عنها، في حين علق الرزاز بالقول، إن "ما نلمسه من تخفيض أسعار مواد عدة سيلمسه المواطن في الشهر الفضيل.(المملكة)


التعليقات


سيتم عرض التعليقات بعد مراجعتها من قبل الإدارة
جميع الحقوق محفوظة لوكالة مدار الساعة الإخبارية