زيارة عمداء كليات العلوم التربوية في الجامعات الأردنية الحكومية لأكاديمية الملكة رانيا لتدريب المعلمين

مدار الساعة - ، نظّمت أكاديمية الملكة رانيا لتدريب المعلمين زيارة لعمداء كليات العلوم التربوية في الجامعات الأردنية الحكومية إلى مقر الأكاديمية، حيث كان في استقبالهم الرئيس التنفيذي لأكاديمية الملكة رانيا لتدريب المعلمين الدكتور أسامة عبيدات وفريق من الأكاديمية.

وحضر الزيارة الدكتور صالح الرواضية عميد كلية العلوم التربوية في الجامعة الأردنية، الدكتور نواف شطناوي عميد كلية العلوم التربوية في جامعة اليرموك، والدكتور مصطفى عيروط عميد كلية اربد الجامعية – جامعة البلقاء التطبيقية، الدكتور أحمد ثوايبه عميد كلية العلوم التربوية في جامعة الطفيلة التقنية، الدكتور محمود بني عبدالرحمن عميد كلية العلوم التربوية في جامعة الحسين، الدكتور فؤاد طلافحة عميد كلية العلوم التربوية في جامعة مؤته، الدكتورة خولة الدباس عميد كلية العلوم التربوية في جامعة البلقاء التطبيقية، الدكتور محمود جرادات نائب عميد كلية العلوم التربوية في الجامعة الهاشمية، الدكتور وائل الشرمان نائب عميد كلية العلوم التربوية في جامعة آل البيت،

وتأتي هذه الزيارة للتعريف ببرامج وجهود أكاديمية الملكة رانيا لتدريب المعلمين، وأهمية تكاتف الجهود والتنسيق بين جميع الأطراف للارتقاء بالعملية التعليمية. وعلى ضوء هذه الزيارة صرّح الرئيس التنفيذي لأكاديمية الملكة رانيا لتدريب المعلمين الدكتور أسامة عبيدات " تشرفنا بزيارة عمداء كليات العلوم التربوية من الجامعات الأردنية الحكومية ونتطلع إلى التعاون بيننا وكذلك مع بقية الاطراف ذوي العلاقة من اجل خدمة المعلمين بشكل خاص وخدمة الوطن بشكل عام لمستقبل أفضل للأجيال القدمة "

وصرّح الدكتور صالح الرواضية عميد كلية العلوم التربوية في الجامعة الأردنية بمناسبة الزيارة "نحن سعداء بهذه الزيارة ونتطلع إلى التعاون المستمر لخدمة تأهيل المعلمين وتدريبهم، ونشكر أكاديمية الملكة رانيا لتدريب المعلمين على فتح قنوات الحوار مع كليات التربية الحكومية في الأردن"

وصرح أيضًا الدكتور مصطفى عيروط عميد كلية اربد الجامعية – جامعة البلقاء التطبيقية بهذه المناسبة حيث قال "من يزور أكاديمية الملكة رانيا لتدريب المعلمين ويسمع ويشاهد بالحقائق وبما قامت وتقوم به من جهود صامتة وبشراكات فاعلة مع الداخل والخارج يعرف الجهود الجبارة التي بذلتها وتبذلها جلالة الملكة رانيا العبدالله لتطوير التعليم لأنه مفتاح التقدم ولإيجاد جيل منافس عالميًا"

وفي تفاصيل الزيارة، تجول العمداء داخل مرافق الأكاديمية واطلعوا على الجوانب المختلفة في بناء هذا الصرح العلمي، وتم تقديم عرض عن الأكاديمية وبرامجها المختلفة، وتم مناقشة آليات التعاون والشراكة بين الأكاديمية والجامعات. وتم التطرق أيضًا إلى توسعة الدبلوم المهني في إعداد وتأهيل المعلمين قبل الخدمة الذي تقدمه أكاديمية الملكة رانيا لتدريب المعلمين في الجامعات الأردنية لخدمة الطلبة في محافظات المملكة والتعاون في مجال الأبحاث والدراسات، وتم التطرق إلى "ملتقى مهارات المعلمين" والذي تنظمه الأكاديمية سنويًا، وسبل التعاون في مشاركة أكبر عدد من التربويين للاستفادة من مخرجات الملتقى في كل عام.

وتعد أكاديمية الملكة رانيا لتدريب المعلّمين مؤسسة وطنية مستقلةَ غير ربحيّة انطلقت رسميًا في حزيران 2009 برعاية جلالة الملكة رانيا العبدالله وتعمل بالشّراكة مع وزارة التربية والتعليم الأردنية على تطوير برامج التنمية المهنية للمعلّمين والقيادات التربوية استجابة للاحتياجات التّعليمية في الأردن بشكل خاص والعالم العربي بشكل عام، وتعمل الأكاديمية على المساهمة في الارتقاء بنوعية التّعليم من خلال اكساب المعلّمين للمهارات اللازمة، وتقدير دورهم وتقديم الدّعم اللازم لهم للتميّز في الغرفة الصفية. وقدّمت الأكاديمية خلال عملها أكثر من 73,000 فرصة تدريبية للكوادر التعليمية في الأردن والمنطقة العربية.


التعليقات


سيتم عرض التعليقات بعد مراجعتها من قبل الإدارة
جميع الحقوق محفوظة لوكالة مدار الساعة الإخبارية