الأردن.. اعـطـاء سـيـدة وحـدة دم تالفــة أثنـاء عملية قيصرية بمستشفى حكومي

مدار الساعة - منحت إحدى السيدات في احد المستشفيات الحكومية وحدة دم دون النظر الى نتيجتها النهائية من بنك الدم والتي توصي باتلافها وعدم استخدامها لاحتوائها على أجسام مضادة لالتهاب الكبد الوبائي B .

وفي التفاصيل دخلت إحدى السيدات في حالة ولادة قيصرية ونظرا للنزف الشديد الذي تعرضت له قام احد الفنيين العاملين بالمستشفى بإحضار وحدة دم تم التبرع بها وتم فحصها الا ان الفني لم ينتبه إلى توصية ونتيجة الفحص حيث تم أعطاؤها للمريضة مباشرة وهو ما يعتبر خطأ فادحا ومخالفة صريحة لاسس التعامل مع وحدات الدم .

وقد اكد المستشفى وقوع الخطأ البشري ،وأشار إلى أن الكوادر الطبية تعاملت مع الحالة احترازيا ، مؤكدا ان وجود الأجسام المضادة لالتهاب الكبد الوبائي لا يعني وجود الفيروس وانتقال العدوى .

واشارت مصادر في المستشفى إلى ان المستشفى اتخذ كافة الاجراءات اللازمة وتقديم العلاج وقامت إدارة المستشفى بابلاغ الوزارة بالحادث لاتخاذ الاجراءات اللازمة .

وعلى ضوء الحادثة اوعز وزير الصحة الدكتور غازي الزبن الى امين عام الوزارة بتشكيل لجنة مختصة للوقوف على ظروف وملابسات معالجة إحدى السيدات التي أجريت لها عملية قيصرية وأكدت الوزارة انه تم في حينها أعطاؤها العلاجات اللازمة .

جدير بالذكر ان اليه التعامل مع وحدات الدم مختلفة تماما وان ما وقع خطأ بشري فردي حيث يتم اجراء خمسة فحوص إجبارية هي الكبد الوبائي ب و ج إضافة إلى الإيدز والسفلس ولب الكبد الوبائي ب حيث يؤكد بنك الدم إمكانية انتقال 40 مرضا من خلال الدم .

ويشار في حال وجود أي تبرع للدم لإنقاذ مريضة فإن البنك يصرف عدد وحدات دم مفحوصة مقابل الوحدات المتبرع بها لأنها قد تكون من زمرة مختلفة إضافة إلى استحالة منح الدم دون فحصه والتأكد من سلامة إعطائه للمريض .

الدستور


التعليقات


سيتم عرض التعليقات بعد مراجعتها من قبل الإدارة
جميع الحقوق محفوظة لوكالة مدار الساعة الإخبارية