الخريسات يدعو... والمقاول يلبي

مدار الساعة- -  {إنما يعمر مساجد الله من آمن بالله واليوم الآخر} هذه الآية الكريمة رمز من رموز الإيمان الكامل، والإسلام الصحيح، فلا تكاد تدخل مسجداً ولا جامعاً إلا وترى هذه الآية الكريمة مرسومة على بابه أو شباكه أو محرابه بخط واضح جميل. وكيف لا تكون هذه الآية كذلك والمساجد أعظم مظهر من مظاهر الإسلام، وأجلى مرآة تتجلى فيها روح الأمة وعبقريتها، بل  إن المسجد هو المرآة الصحيحة لرقي الأمة وانحطاطها.

فخلال خطبة ألقاها  المهندس هشام  خريسات  في مسجد سلواد بخلدا الجمعة  دعا فيها المصلين الى التبرع لإتمام توسعة المسجد ( بإنجاز التوسعة في مرحلة العظم ) حيث ان التوسعة  في مرحلة الحفر الأولية وسينجزها عظم بالكامل ثم يترك تشطيبها .

حيث قام أحد المصلين  وهو مقاول بالتعهد بانجاز التوسعة بالكامل وتم اليوم الثلاثاء توقيع العقد بين المتعهد ووزارة الاوقاف .

يقول المهندس الخريسات:  يا ربي لك الحمد ان انطقت لساني بالخير  ليكتمل هذا البناء !

يعرف أن  الخريسات كان خطيب مسجد الفيحاء (سابقاً) في الشميساني  . كان له ولا زال من المبادرات الكثير التي تحمل في ثناياها شتى صور المساعدات من خلال خطب الجمعة وغيرها من المبادرات الوطنية والإجتماعية.

 

 

 

التعليقات


سيتم عرض التعليقات بعد مراجعتها من قبل الإدارة
جميع الحقوق محفوظة لوكالة مدار الساعة الإخبارية