قرار إماراتي بشأن السجائر الإلكترونية

مدار الساعة - اعتمدت الإمارات مواصفة قياسية إلزامية خاصة بمنتجات التدخين الإلكترونية، وذلك في مسعى لدعم جهود الحد من التدخين، ومكافحة الأمراض الناتجة عنه، ومنع انتشار منتجات السجائر الإلكترونية بشكل غير مقنن في أسواق البلاد.

ودعت هيئة الإمارات للمواصفات والمقاييس "مواصفات"، عبر موقعها الإلكتروني اليوم السبت، جميع الشركات والمنتجين والمصنعين إلى الالتزام بالمواصفة القياسية الإماراتية الجديدة، والحصول على شهادة المطابقة الصادرة عن هيئة الإمارات للمواصفات والمقاييس، قبل توريد هذه المنتجات إلى الأسواق.

وقال مدير عام الهيئة، عبد الله المعيني، لوكالة أنباء الإمارات (وام)، إن المواصفة القياسية الإلزامية.. جاءت استناداً إلى أفضل الممارسات العالمية في هذا الإطار، على غرار الاتفاقية الإطارية لمنظمة الصحة العالمية لمكافحة التبغ، والتشريع الأوروبي، والمواصفة البريطانية في هذا الشأن، فضلاً عن القانون الاتحادي الإماراتي رقم 15 لسنة 2009، بشأن مكافحة التبغ.

وتهدف الهيئة الإماراتية إلى وقف التداول العشوائي لهذه المنتجات دون قيود أو ضوابط، وكذلك إلى تلافي عدم معرفة المكونات المستخدمة في المنتج أحياناً، نتيجة وجود إمكانية لخلط بعض المواد المضافة المحظورة، مما يشكل خطراً على الصحة العامة.

ووضعت المواصفة القياسية الإماراتية متطلبات واشتراطات فنية ينبغي توفرها في المنتج، واشتراطات أخرى تتعلق بالاستيراد والتصنيع والتعبئة والعرض والتداول والأوزان، إضافة إلى البيانات الإحصائية الواجب توفرها على بطاقة بيان المنتج متضمنة التحذيرات الصحية الخاصة.


التعليقات


سيتم عرض التعليقات بعد مراجعتها من قبل الإدارة
جميع الحقوق محفوظة لوكالة مدار الساعة الإخبارية