إطلاق أول بطولة للعبة «القلول» في الأردن (صور)

مدار الساعة - تستعد مبادرة مسار الخير لإطلاق البطولة الأولى للعبة الكرة الزجاجية "الدواحل أو القلول" للاطفال من مختلف الفئات العمرية في منطقة بيرين بمحافظة الزرقاء، مطلع آذار المقبل.

وستنطلق هذه البطولة بالتعاون مع جمعية "نور النبي" الخيرية التي قامت بتخصيص مساحة من الأرض لاحتضان هذه البطولة وفتحها أمام أطفال المنطقة لممارسة هذه اللعبة الاوسع انتشارا بين الاطفال في قرى ومحافظات المملكة وحتى في المدن.

وتفتح مسار الخير التي اسسها الزميل الصحفي محمد القرالة المجال أمام مدارس العاصمة الراغبين بالمشاركة في هذه البطولة كنشاط غير منهجي لطلابهم في ظل الظروف المناسبة المهيئة والتنظيم المصاحب لهذا النشاط الذي يقام في يوم واحد فقط.

وتعد "الدواحل" التي توصف بلعبة الشوارع والزقاق والحارات؛ اللعبة الشعبية الأكثر رواجا بين جيل طلبة المدارس الابتدائية والفتيان والمراهقين عبر عصور وأجيال، في كل انحاء العالم ليس في منطقتنا وحسب؛ وما زالت حتى اليوم تلقى زخما كبيرا في زمن ثورة التكنولوجا والعصر الرقمي..!

لهذه اللعبة العديد من الاساليب والاشكال بـ"حفرة" او بلاها، وكل نوع يحكمه قوانين وشروط مختلفة، كما تستخدم أنواع من هذه الكرات الزجاجية في كثير من الاحيان من اجل العرض بسبب اشكالها الجمالية والوانها ومواد صنعها واحجامها المختلفة.

لعبة الكرة الزجاجية أقدم مما قد نتخيل فقد ذكرها مؤرخون وادباء عبر تاريخ طويل لم يقف عند ابن الأعرابي وابن منظور الذي ذكرها في معجم لسان العرب قبل اكثر من ثمان مئة عام، وعرفت باسم "الكُجَّة" وجمعها "كجج" وهي لعبة للصبيان.

في منطقتنا العربية والجوار تعددت اسماء هذه اللعبة واختلفت من منطقة لاخرى فبالإضافة للدواحل والقلول تعرف كذلك بالبنانير والكلة والبلى "جمع بلية" والتيلة وغيرها من المسميات التي تحملها لعبة الكرة الصغيرة التي تصنع بالغالب من الزجاج كما تصنع ايضا من مواد البلاستيك والكروم والسيليكون والصلصال والعقيق وارخام، وكانت تصنع في العصور القديمة من الخزف.

 

 

 

 

 

 

 

 

التعليقات


سيتم عرض التعليقات بعد مراجعتها من قبل الإدارة


جميع الحقوق محفوظة لوكالة مدار الساعة الإخبارية