عندما تفقد الأمل.. اسلك الطريق الصحيح

د. نانسي البطاينة

في ظل الانفتاح المنقطع النظير في مجال مواقع التواصل الاجتماعي ووجود أشخاص يحاولون الاستفادة من هذا الانفتاح بغض النظر عن النتائج ..

نجدهم يبحثون بكل الصفحات و المجموعات عن اناساً فقدوا الأمل بإيجاد حلول لمشاكلهم ….تراهم في كل تعليق يضعون القمر في يمينك و يقدمون علاجات لكل الأمراض تبدأ بحرق الدهون و قد تصل إلى السرطانات …

أودّ التنويه في هذا المقال إلى أكثر المشاكل انتشاراً و هي زيادة الوزن و البحث حول حلول للتخلص من هذه الدهون العنيده المتراكمة في اجسادنا ..

عدم القدرة على إيجاد الحلول المناسبة و فقدان الأمل بالحصول على النتائج المرجوة ..السبب الخفي وراء هذا هو عدم قدرتك إيجاد الطريق الصحيح و المستشار المناسب لمشكلتك ….

لينتهي بك الأمر لتناول هذه الخلطات التي تباع بكل صوب في شبكة الانترنت على انها إكسير الرشاقة ..
..

دعونا نتحدث عن هذه الخلطات ..مجموعه من الأعشاب جمعت بطريقه عشوائية دون حساب للمواد الفعالة او ملاحظة التداخلات بينها جمعت بطرق بدائية لا تصلح أن تكون دواء نستغيث به ….

أيعقل ان تدخل هذه المواد أجسادنا و تحدد مكان الدهون المطلوب حرقها و تبدأ بعملها لنحصل على الجسم المطلوب …اهذا ما يتفنون بقوله لترويج منتجاتهم في شبكة الانترنت ، و يحاولون إقناعكم بشتى الطرق والوسائل مستغلين فقدان الأمل الذي يرتويكم،

أنا لن أظلم فائدة النباتات الأعشاب الطبيه و استخداماتها الكثيرة و فوائدها العظيمة ولكن علينا

أن نعرف أنواع الأعشاب التي نتناولها و استخداماتها الصحيحه …

لنكون أكثر ثقافة و ثقة و نبدأ بتغيير منهاجنا بالحياة لان ما يحدث لنا من تخبط ما هو الا عدم قدرتنا على إيجاد الطريق الصحيح ..لذلك أدعوكم أن تبقوا أكثر حذراً و أن تبحثوا عن الطرق الصحية الصحيحة لعلاج مشاكلكم .

لذلك استشر الطبيب لمعرفة الطرق الجراحية و الغير جراحية لحل مشكلة السمنه .او استشر خبير التغذيه لمعرفة الحميات المناسبه لجسمك لتتخلص من تلك الدهون ، او استشر الصيدلاني لمعرفة انواع المكملات او الادويه المناسبه لتساعدك في الوصول الى الجسم السليم بكل المقاييس ….

لإن استشارة خاطئة قد تكلفك حياتك ….


التعليقات


سيتم عرض التعليقات بعد مراجعتها من قبل الإدارة
جميع الحقوق محفوظة لوكالة مدار الساعة الإخبارية