اربد : العمل متواصل بمشروع جر المياه لخزان زبدا في المحافظة

مدار الساعة - ذكر الناطق الإعلامي في وزارة المياه والري عمر سلامة بأن العمل في مشروع خاص بالمياه لغاية جر المياه لخزان زبدا في محافظة اربد يمر من أراضي مناطق في لواء الطيبة جار على قدم وساق في المناطق التي تشهد تجمعات سكانية حفاظا على السلامة العامة، إلا أن وزارة الأشغال اضطرت لتغيير مسار الخط الى مناطق أخرى لوجود إعاقات تتمثل بحفر امتصاصية في بعض المناطق، ما تسبب بتأخر أعمال المشروع في منطقة صما بلواء الطيبة .

وأشار سلامة في تصريحات صحيفية حول هذا المشروع الى أن هناك اعتداءات تشهدها المنطقة على اللوحات التحذيرية، التي يتم وضعها في منطقة المشروع وتعرضت أكثر من مرة للتخريب، مؤكدا أنه تم مخاطبة المقاول من أجل إعادة وضع تلك اللوحات الإرشادية على طول منطقة المشروع حفاظا على السلامة العامة .

وبين بأن المقاول يحاول الإسراع في إنجاز المشروع في المناطق التي تشهد تجمعات سكانية، متوقعا الانتهاء من أعمال الحفريات في منطقة صما والمناطق المجاورة خلال الشهرين المقبلين كأبعد تقدير، مؤكدا أن الأحوال الجوية أيضا أسهمت في تأخير إنجاز العمل في تلك المناطق. ولفت الى أن طول خط المياه يبلغ 26 كيلومترا وسعة الأنبوب 1200 ملم .

وأوضح سلامة بأن من شأن هذا المشروع في حال إتمامه نقل 30 مليون متر مكعب من المياه سنويا لمحافظات الشمال عبر خزان زبدا في مدينة إربد , وأن كلفة المشروع تبلغ 110 ملايين دولار وهو ممول من جهات عدة ، متوقعا الانتهاء من المشروع في الربع الأخير من العام الحالي .

وعلى ذات السياق أوضح رئيس بلدية الطيبة الجديدة فريد الباتع أنفي تصريحات صحفية بأنه يوجد هناك اتفاقا مع الجهة المشرفة على المشروع بإعادة الأوضاع كما كانت عليه في السابق، من خلال تأهيل كامل الشارع وليس الحفريات فقط”، مشيرا الى أن البلدية ستخاطب الجهة المشرفة أيضا بتزويد المنطقة بلوحات إرشادية وتحذيرية.

وكان مواطنون من منطقة صما الى الغرب من لواء الطيبة بمحافظة اربد قد إشتكوا من بطء العمل بمشروع جر مياه وادي العرب لخزان زبدا , وأن المشروع لا تتوافر فيه لوحات تحذيرية مما يعني تشكل مصدر خطر على صحة وسلامة المواطنين والمركبات خاصة وأنه يتم في سعة الشارع وفي اوقات تشهد تساقطا للامطار ,وان الحفريات قريبة من مدارس في المنطقة , وان إنتشار آليات المشروع في وسط الشوارع من شأنه التسبب بحوادث سير ’مناشدين الجهات المعنية ضرورة الاسراع في تنفيذ المشروع .

والجدير بالاشارة اليع بأن المشروع الذي تبلغ كلفته 110 ملايين دولار على شكل قروض من بنك الاستثمار الأوروبي والوكالة الفرنسية للتنمية، إضافة الى منحة من الاتحاد الأوروبي ؛ يتضمن إنشاء محطة تحلية للمياه القادمة من قناة الملك عبدالله مصدرها بحيرة طبريا ليصار إلى توفير 30 مليون متر مكعب من المياه سنويا.

ويمر خط سير المشروع من منطقة المنشية في الأغوار الشمالية وصولا للواءي الطيبة والوسطية وينتهي بقصبة إربد في خزان زبدا وسيتم إنشاء ثلاث محطات ضخ على الخط نفسه الذي يبلغ قطره 1200ملم .(الدستور)


التعليقات


سيتم عرض التعليقات بعد مراجعتها من قبل الإدارة
جميع الحقوق محفوظة لوكالة مدار الساعة الإخبارية