ترامب يرد على نائبة فلسطينية في الكونغرس شتمته بأمه

مدار الساعة - رد الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، على توجيه الفلسطينية، رشيدة طليب، العضوة الديمقراطية بمجلس النواب الأمريكي، كلمة مسيئة له.

وأكد ترامب، إن رشيدة طليب أهانت عائلتها، عندما وجهت له هذه الكلمة المسيئة، والتي تمس والدته، بحسب صحيفة "يو إس إيه توداي" الأمريكية.

وقال خلال مؤتمر صحفي، أقيم الجمعة، في البيت الأبيض، حول الإغلاق الحكومي الجاري: "أعتقد أن تعليقاتها مشينة". وتابع: "هي شخص لا أعرفه، وأفترض أنها جديدة في منصبها، أعتقد أنها أهانت نفسها وعائلتها كذلك، باستخدام لغة كهذه أمام ابنها وأي شخص آخر كان متواجدا معها، أعتقد أن ما قالته هو إهانة كبيرة لها ولعائلتها".

واستمر ترامب قائلا إنه يعتقد أن تعليقاتها "لا تحترم الولايات المتحدة الأمريكية إلى حد كبير".

وتعرضت رشيدة طليب لحملة من الانتقادات على مواقع التواصل الاجتماعي، بعد توجيهها كلمة مسيئة للرئيس دونالد ترامب.

وقالت طليب في فيديو انتشر لها على مواقع التواصل الاجتماعي، "يحبك الناس عندما تنتصر. وفي ذلك اليوم، عندما ينظر ابنك إليك ويقول: ماما، لقد فزت… والمتنمرون لا ينتصرون، أقول: لا، هم لا ينتصرون. لأننا سنفعلها. سنذهب هناك ونخضع (كلمة مسيئة تقصد بها الرئيس للعزل البرلماني).

وطليب أول نائبة أمريكية، من أصول فلسطينية، وواحدة من مسلمتين تدخلان الكونغرس بعد الانتخابات الأخيرة.

وفيما رفض مغردون ما قالته طليب واعتبروه "إرهابا"، قال آخرون إنه "ليس الأول الذي تستخدم فيه تصريحا جارحا، مذكرين بتصريحات سابقة لسياسيين أمريكيين آخرين".

وكانت عضو الكونغرس الأمريكي، رشيدة طليب، قد أدت اليمين الدستورية كنائب عن ولاية ميشيغان، مرتدية الثوب الفلسطيني.

وتعتبر طليب أول مسلمة فلسطينية تفوز بمقعد في الكونغرس الأمريكي، وكانت قد تخرجت من مدارس ديترويت لتلتحق بجامعة واين ستيت، وحصلت على شهادة في القانون من جامعة ويسترن ميشيغان.


التعليقات


سيتم عرض التعليقات بعد مراجعتها من قبل الإدارة
جميع الحقوق محفوظة لوكالة مدار الساعة الإخبارية