وزير المالية الفرنسي: بلادنا تواجه لحظة خطيرة بعد احتجاجات «السترات الصفراء»

مدار الساعة - أكد وزير المالية الفرنسي جيرالد دارماتان، أن بلاده تمر بلحظة خطيرة في تاريخها نتيجة الاحتجاجات العارمة التي تشهدها البلاد في مختلف أرجائها.

قال وزير المالية الفرنسي جيرالد دارماتان، اليوم الخميس، إن بلاده تواجه لحظة خطيرة بعد احتجاجات استمرت لأسابيع بقيادة ما بات يعرف بـ"السترات الصفراء" وخلفت مئات المصابين، وفقا لموقع "السومرية نيوز".

وقال دارماتان لمحطة "فرانس إنتر" إن "إلغاء الضرائب سيكلف الحكومة الفرنسية أربعة مليارات يورو ما يعادل 53ر4 مليارات دولار"، إلا أنه أشار إلى أن حكومة بلاده ستحافظ مع ذلك على أوضاعها المالية العام المقبل.
وحذر دارماتان بتصريحات لتلفزيون "فرانس إنتر" أن"إلغاء الضرائب سيكلف الحكومة 4 مليارات يورو أي ما يعادل 4.53 مليارات دولار وعلى الرغم من ذلك إن هذا الأمر لن يؤثر على أداء الحكومة في العام المقبل".

وبوقت سابق من اليوم أعلن رئيس الوزراء الفرنسي إدوار فيليب عن نشر 65000 شرطي وعنصر أمني على كافة الأراضي الفرنسية تحسبا لمظاهرات يوم السبت المقبل.

ووفقا لصحيفة "لوفاغارو" فقد صدرت تعليمات لموظفي إحدى الوزارات بعدم التواجد في مكان العمل أثناء عطلة نهاية الأسبوع".

وتجدر الإشارة بأن حركة "السترات الصفراء" بدأت في فرنسا منذ أكثر من ثلاثة أسابيع احتجاجات اعتراضا على قرار الحكومة زيادة الضرائب على الوقود، إلا أن مطالب الحركة لم تنحصر فقط بالضريبة التي تعتبر القشة التي قصمت ظهر البعير، بل امتدت لتشمل الوضع المعيشي وغلاء الأسعار وهبوط القيمة الشرائية وتدهور الخدمات العامة.


التعليقات


سيتم عرض التعليقات بعد مراجعتها من قبل الإدارة
جميع الحقوق محفوظة لوكالة مدار الساعة الإخبارية