النائب الطراونة ينتقد إغراق شوارع الأردن بإعلانات التحرش: عيب استحوا

مدار الساعة - انتقد النائب مصلح الطراونة، الخميس، إغراق شوارع المملكة بإعلانات التحرش الجنسي، وتمنى أن تقوم الجهات المسؤولة عنها بعمل حملات مشابهة للحد من الفساد والمفسدين على حد قوله.

وتساءل النائب في منشور له عبر صفحته على فيسبوك، عن "قصة الإعلانات" وقال "عيب استحوا علينا".

واعتبر أن جزءا من مشكلة التحرش الجنسي في الأردن، سببها القائمين على حملات مكافحتها بشكل مباشر، وتعهد بالاستفسار عن مصادر تمويلهم.

وتاليًا منشور النائب الطراونة كما كتبه " شو قصة التحرش الجنسي اللي معبية البلد في الإعلانات ..عيب استحوا علينا ..أخذتوا تمويل صحتين ..راح نسألكوا من وين جبتوها ..بس مشكلة الأردن مش مشكلة تحرش جنسي ..مشكلة الأردن انتو جزء منها ومن يمثلكم : عن التمويل الأجنبي بسولف..فيه مجال تسووا نفس الحملة لمكافحة الفساد والمفسدين وتوخذوا تمويل عليها ..فيه مجال تسووا نفس الدعاية للتكافل الاجتماعي".

وكشفت تقارير لمنظمات حقوقية في المملكة، عن ارتفاع أعداد الجرائم الجنسية المرتكبة منذ العام 2015، ومن بينها جريمتي الاغتصاب وهتك العرض.

وذهبت بعض المنظمات إلى اعتبار"جريمة التحرش الجنسي الحلقة الأولى من حلقات الإعتداءات الجنسية التي تتعرض لها النساء والفتيات الى جانب الأطفال ذكوراً وإناثاُ بشكل خاص".


التعليقات


سيتم عرض التعليقات بعد مراجعتها من قبل الإدارة
جميع الحقوق محفوظة لوكالة مدار الساعة الإخبارية