الأونروا: نقل السفارة الأميركية أدى إلى زعزعة الاستقرار في غزة

مدار الساعة - قال المفوض العام للأونروا بيير كراهينبول، خلال مؤتمر صحفي في جنيف، أن نقل السفارة الأميركية إلى القدس أدى إلى زيادة القلق والمزيد من زعزعة الاستقرار في غزة.

وقال بيير وفقا لوكالة نوفوتسي الروسية "لا يمكنني التعليق بصفتي عامل في المجال الإنساني، على قرارات زعماء الدول، فيما يتعلق بمقاييس الاستقرار في المنطقة، لكن بالنيابة عن الأونروا، لا أستطيع إلا أن أقول إن البيان الأميركي خلق قلقا إضافيا في المنطقة، وهذه الزعزعة جادة للغاية".

ووفقا له، فإن القرار الأميركي لم يؤثر بشكل مباشر على عمل الأونروا، ولكن "كان له تأثيره على المستوى العاطفي، وكذلك على المادي، وعلى الأمن بسبب المظاهرات".

وأشار رئيس الأونروا إلى أنه منذ شهر آذار من هذا العام، أصيب حوالي 22 ألف شخص جراء المظاهرات.

وأشار "هذا أكثر مما أصاب الناس خلال حرب عام 2013، وهذا يبين لنا المخاطر التي يواجهها اللاجئون الفلسطينيون".

وكان الرئيس الأميركي دونالد ترمب غير في كانون الأول الماضي الموقف الأمريكي بخصوص القدس باعترافه بها عاصمة لإسرائيل، مما أغضب الفلسطينيين والعالم العربي والحلفاء الغربيين. واستخدمت واشنطن حق النقض (فيتو) ضد مشروع قرار عربي، قدمته مصر في مجلس الأمن، سابقا، يدعو لعدم الاعتراف بأي تغيير على حدود 4 حزيران 1967، ورفض إقامة بعثات دبلوماسية في القدس، وعدم إجراء أي تغيير على وضعها القانوني، وهو ما دفع السلطة الفلسطينية إلى عرض المسألة على الجمعية العامة للأمم المتّحدة.


التعليقات


سيتم عرض التعليقات بعد مراجعتها من قبل الإدارة
جميع الحقوق محفوظة لوكالة مدار الساعة الإخبارية