الدعجة يكتب: نقل السواح بالكبات

الكاتب : د. هايل ودعان الدعجة

من بين المشاهد والفيديوهات التي تم تناقلها عبر منصات التواصل الاجتماعي يوم السبت على خلفية الأحداث المختلفة التي رافقت الحالة الجوية الصعبة التي سادت مناطق الجنوب والبترا تحديدا، عملية نقل عدد من السواح بواسطة البكبات في بادرة أخلاقية وإنسانية من قبل أهلنا في اقليم البترا جسدت معاني النخوة والشهامة والأصالة التي يتحلون بها، كحال أي مواطن أردني يحمل الهوية الأردنية بمضامينها ودلالاتها الوطنية والأخلاقية والإنسانية النبيلة والعميقة التي ميزت الإنسان الاردني عن غيره من شعوب الأرض، ليأتي من بيننا بعض المتفلسفين والمنظرين من الذين امتهنوا توجيه النقد والسخرية والاستهزاء إلى هكذا بادرة طيبة ، كانت ستمر مرور الكرام لو أن الركاب كانوا من المواطنين الأردنيين، أما وأنهم كانوا من الأجانب فقد قابلوها بهذا الاستخفاف.. أي أنهم يقبلون للأردني ما لا يقبلونه للأجنبي. تأكيدا على عقدة النقص التي يعاني منها هذا البعض من كل ما هو أجنبيا . وكنا سنسأل هذا البعض المتفلسف في ظل هذه الظروف الجوية المأساوية ، هل الأولوية كانت إنقاذ حياة هؤلاء الاجانب بغض النظر عن وسيلة الإنقاذ .. أم الانتظار إلى حين توفير وسائل نقل فارهة ، حتى وإن كان ذلك على حساب حياتهم؟.


التعليقات


سيتم عرض التعليقات بعد مراجعتها من قبل الإدارة


جميع الحقوق محفوظة لوكالة مدار الساعة الإخبارية