وزير أسبق وزوجته وابنه وحتى شقيق زوجته في الأسماء التأسيسية لـ حزب إصلاحي «مدني»

مدار الساعة - تقدم القائمون على حزب، تحت التأسيس، باسماء الهيئة التأسيسية للحزب لاستكمال شروط الترخيص للحزب في الثامن عشر من شهر تشرين اول الماضي.

إلى هنا، والأمر عادي، ولكن ما استوقف الناظرين إلى الأسماء التي تقدم بها القائمون على الحزب «المدني»، وجود أسماء عائلة وزير أسبق بأكملها في الكشف الذي رفع إلى وزارة التنمية السياسية.

الزوجة والابن وحتى شقيقة الزوجة بالإضافة إلى الوزير السابق والمنظر الحالي بالطبع.

الأمر الغريب الآخر، أن الوزير الأسبق وبحسب ما نقل، قام بالتوقيع عن زوجته على طلب الانتساب، وهو الأمر الذي لاقى انتقاداً حاداً داخل الحزب.

ليس هذا فقط، بل أن اتهامات بدأت تظهر للسطح، بأن الوزير الاسبق يسعى للسيطرة على الحزب.

أحد الخبثاء علق بقوله "عيش وشوف مع دعوات الإصلاح".


التعليقات


سيتم عرض التعليقات بعد مراجعتها من قبل الإدارة
جميع الحقوق محفوظة لوكالة مدار الساعة الإخبارية