إرحموا أهل الميت

الكاتب : عاكف الجلاد

"اصنعوا لآل جعفر طعاماً فإنه جاءهم ما يشغلهم "، هذا حديث رسول الله صلى الله عليه وسلم عندما استشهد جعفر بن أبى طالب.

حالياً انتشر (ببيوت العزاء) موضوع مؤرق ، مزعج ، ومكلف مادياً ، وهو تقديم الطعام على روح الميت طوال فترة العزاء، الأمر الذي أصبح يثقل كاهل أهل الميت كثيراً.

الخيمه ، المناسف، التمر، القهوة ، الماء، اللزاقيات وغيره ، كلها مصاريف وتكلفة مؤرقة ومبالغ طائلة تؤدي بالبعض الى بيع ذهب زوجاتهم، وسياراتهم، والاستدانة ، من أجل المظاهر الكاذبة ، والبعيدة كل البعد عن الدين وعن المنطق والواقع .

والله ما هي إلا بدعة سوف نحاسب عليها جميعآ ، نخالف بها سُنة رسول الله والسلف الصالح .

ما يبكي العيون عندما تشاهد أهل الميت أنفسهم يقومون بتقديم الطعام ويصبون اللبن على المناسف، ويتجوّلون لخدمة الضيوف ، ودموعهم في اعينهم ، وحزنهم في قلوبهم.

زد على ذلك تعطيل اعمالهم لعدة ايام .. وطول فترة استقبال المعزين وما تتركه من تعب وارهاق .. وغيره من السلبيات الكثيرة .

يداً بيد نغير أسوأ العادات .!

متى نصحوا من نومنا ، ومتى نكون متعقلين في تفكيرنا؟

متى نضع مخافة الله بين عيوننا ، ومتى نُقَدر أحوال الناس ، ومتى نفتح عيوننا على الصواب ، ومتى نغير هذه العادات السيئة ؟.

أيها الناس رفقاً بأنفسكم ، رفقاً بالفقراء ، ورفقاً بأهل الميت.


التعليقات


سيتم عرض التعليقات بعد مراجعتها من قبل الإدارة
جميع الحقوق محفوظة لوكالة مدار الساعة الإخبارية