الاحتفال بإشهار كتاب «أوراق في ثلاثية الإعلام والحروب والأزمات» لسمير مطاوع

مدار الساعة - عرض وزير الإعلام الاسبق الباحث والمؤرخ الدكتور سمير مطاوع في كتابه "أوراق في ثلاثية الإعلام والحروب والأزمات" الصادر حديثا عن المؤسسة العربية للدراسات والنشر في بيروت، وثائق حول عملية "طارق، النجم الثاقب" التي نفذتها القوات المسلحة الأردنية- الجيش العربي، وفرضت حصارا شاملاً وكاملاً على القدس الغربية، وحالت دون احتلال القدس الشرقية في حرب عام 1948.

وفي حفل إشهار الكتاب الذي نظمه النادي الدبلوماسي الأردني والمؤسسة العربية للدراسات والنشر، مساء امس الاثنين، في نادي الملك الحسين، قال الدكتور مطاوع إن ثمة نقاطاً مضيئة كثيرة في تاريخ الصراع العربي الإسرائيلي غطت عليها الهزائم التي مني بها العرب في هذا الصراع.

وأضاف في حفل الاشهار الذي رعاه رئيس النادي الوزير الاسبق سامي قموه وأداره الإعلامي الفرد عصفور، إن واحدة من النقاط المضيئة هي عملية "طارق، النجم الثاقب" التي استطاعت فيها القوات المسلحة الاردنية- الجيش العربي، فرض حصار شامل وكامل على القدس الغربية في حرب عام 1948 رغم كل محاولات كسر الحصار فضلا عن محاولات القوات الاسرائيلية المتواجدة في القدس الغربية لتحرير اليهود المقيمين في القدس القديمة داخل السور (حارة اليهود) والتي تكسرت ايضا على ايدي الجنود الاردنيين البواسل.

وأشار الى ان هذا الحصار استمر 120 يوما مما دفع بيهود القدس القديمة الى اكل الجرذان وتقنين الماء بما يعادل 10 سم مكعب للشخص الواحد.

وبين ان هذه العملية وضعت ونفذت من قبل الكتيبة الرابعة التي كان يقودها آنذاك القائد الفذ المشير حابس المجالي وبالتعاون مع غيرها من كتائب القوات المسلحة الاردنية-الجيش العربي الاخرى، موضحا، كما اخبره المشير المجالي، ان الطارق هو الاسم "الكودي" الذي اطلق على الخطة للمحافظة على القدس بناء على توصيات المغفور له بإذن الله الملك المؤسس عبدالله الأول بن الحسين، اما النجم الثاقب فكان عمليا الكتيبة الرابعة.

واستعرض المؤلف في حفل الاشهار فصول الكتاب والوثائق والمرجعيات التي استند عليها في إصدار كتابه.

كما تحدث في الحفل العين الدكتور المهندس منذر حدادين الذي كان احد زملاء الدراسة للمؤلف، مشيدا بالجهود التي يبذلها الدكتور مطاوع في مجالات البحوث والدراسات وخصوصا ما يتعلق بالقضية الفلسطينية.

ولفت الوزير الاسبق الدكتور ابراهيم بدران في ندوة حفل الاشهار، الى النشاطات الفكرية للمؤلف وجهوده في توفير كل ما يمكن من بحوث ومعلومات للجيل الجديد.

ونوه الناشر ماهر كيالي بأهمية كتب الدكتور مطاوع التي تبحث في شؤون الساعة والقضايا الوطنية لافتا الى اهمية الموضوعات التي يتضمنها الكتاب.

وفي مداخلة للوزير الأسبق الدكتور جواد العناني لفت الى اهمية وصدقية الوثائق في ارشيف الدكتور مطاوع الذي يحتفظ بها في منزله وتقدر بعشرات الالاف جمعها على امتداد ما يزيد على 30 عاما من البحث والتقصي.

ولفت مندوب الاردن الاسبق لدى الامم المتحدة حسن ابو نعمة في مداخلة الى ان كتاب "اوراق في ثلاثية الاعلام والحروب والازمات" المحتفى بإشهاره يحتوى مادة دسمة ويستحق ان يكون وثيقة مهمة.

وكان قموه، في مستهل الحفل، نوه بالكتاب ومؤلفه، مشيدا بجهوده المتميزة في مجالات الاعلام والبحوث والدراسات.

وفي ختام الحفل الذي حضره عدد كبير من الوزراء والسفراء السابقين والاعيان ومسؤولين ومثقفين ومهتمين، وقع المؤلف نسخ الكتاب للحضور.


التعليقات


سيتم عرض التعليقات بعد مراجعتها من قبل الإدارة
جميع الحقوق محفوظة لوكالة مدار الساعة الإخبارية