الدكتورة نهاد البطيخي ترثي والدها منير بمرور اربعة عشر عاماً على رحيله


مدار الساعة – بمرور اربعة عشر عاماً على رحيل عمدة آل البطيخي منير كتبت ابنته الدكتورة نهاد البطيخي المدرّسة في كلية التربية الوطنية بهذه المناسبة هذه الكلمات :
والدي الحبيب، اربعة عشر عاما على رحيلك،وما تزال تعيش في قلوبنا جميعاً دون ان ننساك لحظة،وذكراك وذكرياتك تلهج بها السنتنا في كل مناسبة او جلسة او خلوة لأبنائك وبناتك.
كنت ووالدتنا الحبيبة – رحمكما الله - ظلنا تحت وهج الشمس،والنور في الظلمة والانس في الوحشة، والغطاء عند البرد.
رحيلك يا والدي ترك فراغاً يتسع كل يوم، رغم وجود العزوة من ابنائك الذين يسيرون على خطاك وهم ينهلون من سمعتك كل أمر طيّب، ورغم وجود احفادك من ابناء وبنات،ربما لأنك كنت البيت و"الواسط" في العشيرة التي حرصت ان تظل المحبة قائمة بينهم وان يكون كل فرد من آل البطيخي محباً للناس والوطن.
والدي يرحمك الله،ويرحم والدتنا، وويحسن مثواكما ويسكنكما مع الصدّيقين والشهداء والصالحين، وعلى روحكما الفاتحة.


التعليقات


سيتم عرض التعليقات بعد مراجعتها من قبل الإدارة
جميع الحقوق محفوظة لوكالة مدار الساعة الإخبارية