السجن 25 عاماً لرجل أحرق مسجداً في أمريكا

مدار الساعة - حكمت السلطات الأمريكية، الأربعاء، على رجل أُدين بجريمة كراهية تتعلق بإضرام النيران في مسجد بمدينة تكساس، بالسجن ما يقرب من 25 عاماً.

وأضافت السلطات أن المتهم تصرف بدافع الكراهية والحقد، وفق ما نشرته وكالة "رويترز"، الخميس.

وأضرم مارك بيريس (26 عاماً)، النيران بالمركز الإسلامي في فيكتوريا، الواقع على بُعد نحو 200 كيلومتر جنوب غربي هيوستن، في عام 2017.

واعتبرت منظمات حقوقية إسلامية الجريمة جزءاً من موجة متنامية من التعصب تجاه المسلمين في الولايات المتحدة.

وقالت وزارة العدل الأمريكية إن الرجل أُدين في يوليو، بجريمة كراهية، وهي إحراق المركز الإسلامي في فيكتوريا يوم 28 يناير 2017، كما أُدين باستخدام النيران لارتكاب جناية اتحادية، وحيازة جهاز تدمير غير مسموح به فيما يتعلق بواقعة منفصلة، لكن لها صلة بالحادث.

وذكر مكتب النائب العام الأمريكي لمنطقة جنوبي تكساس، أن القاضي جون ريني قال في أثناء النطق بالحكم، إن جرائم الكراهية "سرطان لمجتمعنا"، وإنه "يجب عدم التساهل مع هذا السلوك في مجتمعنا".

وأُعيد بناء المسجد بعد فيض من التبرعات، لإعادته إلى ما كان عليه.

وقالت وزارة العدل الأمريكية إنه عندما علم بيريس بأن الجالية المسلمة في فيكتوريا جمعت أموالاً لإعادة بناء المسجد أبلغ أحد الشهود أنه سيحرق المسجد مجدداً إذا أُعيد بناؤه.


التعليقات


سيتم عرض التعليقات بعد مراجعتها من قبل الإدارة
جميع الحقوق محفوظة لوكالة مدار الساعة الإخبارية