إربد : تعليق اضراب عمال البيئة مدة اسبوعين والبدء بازالة النفايات فورا

مدار الساعة - علق عمال البيئة ببلدية اربد الكبرى اضرابهم الذي استمر ثلاثة ايام وقرروا المباشرة بجمع النفايات من الشوارع بمناطق البلدية المختلفة اليوم في اعقاب التوصل لاتفاق بينهم ورئيس البلدية المهندس حسين بني هاني واعضاء المجلس البلدي.

وبموجب الاتفاق سيستمر اضراب بقية الدوائر لحين توصل اللجنة التي شكلها وزير البلديات لنتائج تتماشى مع المطالب التي تقدم بها الموظفون والعمال عبر اتحاد مجالس نقابات البلديات المستقلة الذي يعتبروه ممثلا لهم.

وبحسب الاتفاق فان فك الاضراب سيكون جزئيا ولمدة اسبوعين وهي المهلة المحددة للخروج بنتائج من قبل لجنة الوزارة التي شكلت وضمت 14 رئيس بلدية على مستوى المملكة فيما سيتم الابقاء على الاضراب في باقي دوائر واقسام البلدية.

وقال رئيس البلدية المهندس حسين بني هاني إن فض إضراب العمال جاء ثمرة تدخل وزير الداخلية الذي تواصل بشكل مستمر مع البلدية ودفع باتجاه عقد الاجتماع للتوصل الى صيغة تضع حدا لمعاناة سكان المدينة جراء الوضع البيئي وتفاقمه السلبي مثمنا هذا التعاون الذي يعكس اهتمام الوزارة بمشاكل المواطنين.

وبحسب من تحدثوا في الاجتماع الذي عقد في البلدية صباح اليوم واستمر عدة ساعات ان تعليق اضراب عمال البيئة جاء وفاء للمدينة وحقوق سكانها وللحد من ما امكن من المعاناة التي باتت مثار شكوى وتنذر بمشاكل بيئية مؤكدين ان مطالبهم ليست تعجيزية وجاءت بعد ان طفح الكيل ووطاة الضغوط المعيشية التي يعاني منها العاملون بقطاع البلديات.

واكدوا ان جهودهم ستكون مضاعفة لازالة كل الاثار السلبية التي عانت منها المدينة خلال الثلاثة ايام الماضية باسرع ما امكن لافتين الى ان عدم التوصل لاي نتائج ايجابية سيعيد الامور الى مربعها الاول ويعكس ان الوزارة عامل اعاقة تجاه حصولهم على حقوقهم الطبيعية.

ويطالب العاملون بجملة مطالب تتمحور حول انشاء صناديق ادخار واسكان للبلديات ومكافاة نهاية الخدمة وتسكينهم بمسمياتهم الوظيفية في جدول التشكيلات وتثبيت عمال المياومة حيث توقف تثبيتهم منذ عام 2014 وانشاء اقسام سلامة عامة.

وكانت المدينة ومناطقها وعددها 23 منطقة عانت من تكدس النفايات في الاسواق التجارية والشوارع الرئيسية والازقة والحواري بصورة لم تشهدها بتاريخها وبصورة باتت تهدد بكارثة بيئية. ( نادر خطاطبة / الرأي )


التعليقات


سيتم عرض التعليقات بعد مراجعتها من قبل الإدارة
جميع الحقوق محفوظة لوكالة مدار الساعة الإخبارية