استمرار الاضراب ببلدية اربد رغم تشكيل لجنة لبحث مطالب العاملين

تراكم النفايات في شوارع أربد

مدار الساعة - أصرّ عمال وموظفو بلدية اربد الكبرى على الاستمرار بالإضراب عن العمل في وقت بدأت تلوح فيه أزمة بيئية على صعيد مناطق البلدية التي لم تشهد أي أعمال جمع للنفايات منذ صباح أمس الاربعاء واليوم الخميس.

وشكل وزير البلديات والنقل المهندس وليد المصري لجنة من 14 رئيس بلدية لغايات بحث مطالب العاملين وأناط بها دراستها وإعداد التوصيات بشأنها في غضون أسبوعين، مستندا إلى أن البلديات مؤسسات مستقلة مالياً وإدارياً وأن رئيس البلدية هو المسؤول عنها.

ورفض الناطق باسم ما يسمى الاتحاد العام لنقابات البلديات في الأردن، وهو جهة لا تعترف وزارة البلديات بوجوده كونه غير مرخص قانونياً، أحمد السعدي، قرار الوزارة كون اللجنة لم تضم في عضويتها اي ممثل عن العاملين والموظفين.

وقال إن مطالب البلديات قدمت للوزارة منذ 35 يوماً لكن لم يتم بحثها ما تطلب اللجوء إلى الإضراب الذي التزمت به العديد من البلديات خاصة الكبرى في المملكة.

وشهدت مدينة اربد تكدساً للنفايات في الشوارع أثارت حفيظة المواطنين كطرف متضرر دون ذنب لهم، مطالبين القائمين على الاضراب بتغليب المصلحة العامة وفك الاضراب واللجوء لطرق أكثر حضارية بعيدة عن الإضرار بالآخرين.


التعليقات


سيتم عرض التعليقات بعد مراجعتها من قبل الإدارة
جميع الحقوق محفوظة لوكالة مدار الساعة الإخبارية