الأردن يختبر قدراته أمام ألبانيا استعدادا لكأس آسيا (صور)

مدار الساعة - يحل المنتخب الأردني لكرة القدم، مساء الأربعاء، ضيفًا على نظيره الألباني، في مباراة ودية دولية، تجمعهما على إستاد ألباسان في العاصمة تيرانا.

وتأتي المباراة في إطار تحضيرات الأردن المكثفة للمشاركة بنهائيات كأس آسيا المقررة، بداية العام المقبل، في الإمارات، فيما يستعد منتخب ألبانيا للجولة المقبلة من أمم أوروبا.

ويسعى البلجيكي فيتال بوركلمانز، مدرب الأردن لوضع بصمته على أداء ونتائج الفريق لضمان استمراره حتى نهائيات كأس آسيا، لا سيما وأنَّ المدرب السابق جمال أبو عابد، تمت اقالته بعد تعادله وديًا أمام لبنان.

وركَّز بوركلمانز، طيلة الفترة الماضية، على رفع الحالة النفسية لدى اللاعبين، إلى جانب تطبيق بعض الجمل التكتيكية في الشقين الدفاعي، والهجومي؛ بحثًا عن صورة مشرقة تضمن للنشامى مناكفة مضيفه الألباني.

وعاش المنتخب الأردني، في الأيام الماضية حالة من الارتباك في ظل استدعاء لاعبين مصابين، اضطر خلالها المدرب إلى استبدالهم بلاعبين جاهزين، وبما يُعزِّز الخيارات البشرية لديه خلال المباراة.

وبات المنتخب الأردني، بحاجة ماسة لفوز معنوي، يعزز من طموحاته في العودة للمسار الصحيح مع قرب العد التنازلي لنهائيات آسيا.

ويمتلك بورلكانز، الخيارات الجيدة لوضع تشكيلة تكون قادرة على الوقوف ندًا قويًا بالمباراة؛ حيث يبرز حارسه عامر شفيع، فيما يبرز في الدفاع طارق خطاب، ومهند خير الله، ومحمد الباشا، ويزن العرب.

ومن أبرز مفاتيح خط الوسط، عبيدة السمرية، وبهاء عبد الرحمن، ومحمود مرضي، ويوسف الرواشدة، وفي الهجوم هناك بهاء فيصل وعدي القرا.

ويتوجه المنتخب الأردني بعد نهاية مباراة ألبانيا مباشرة، إلى كرواتيا لمواجهة منتخبها وديًا يوم 15 تشرين الأول/أكتوبر الجاري.

في المقابل، فإن منتخب ألبانيا ينظر لمواجهة الأردن باهتمام كبير كونه تشكل بروفة مهمة قبل مواجهته المقبلة بدوري أمم أوروبا، وهو الذي يبحث عن مصالحة جماهيره بعدما خسر بالجولة الماضية أمام أسكتلندا (0-2).

كان مدرب منتخب ألبانيا، الإيطالي كريستيان بانوتشي، أكد في تصريحات صحفية قبل يومين على أهمية الفوز على الأردن لرفع الحالة المعنوية.

وضم بانوتشي، 4 لاعبين جدد يلتحقون لأول مرة في صفوف منتخب ألبانيا، بهدف ضخ دماء جديدة تعزيز من قدرات الفريق.






التعليقات


سيتم عرض التعليقات بعد مراجعتها من قبل الإدارة
جميع الحقوق محفوظة لوكالة مدار الساعة الإخبارية