فلذة كبدي وقرة عيني الراحلة ديما


والدتك : سهام محمد عبدالحق
قبل عامين جئت الى عمان لالقي عليك النظرة الاخيرة قبل ان يوراى جثمانك التراب

وها أنا اليوم اقف على قبرك خائرة القوى لاحول لي ولا قوة اتلو آيات واتمتم بأدعية واناجيك واخبرك بأننا كما نحن منذ ان ارتحلتي قبل 48 شهرا في خريف 2016

لم تتعاقب علينا الايام والفصول فأيام الفرح ولت وانطفأ قنديل البهجة في بيتنا واصاب قلوبنا ذبول الخريف بعد ان تساقطت اوراق عمرنا مع رحيلك. ..

فيا الهي ومولاي اعد الربيع الى حياتنا وانعش قلوباً انهكها الحزن والالم وخفف عنا مرارة الفقد والم الفراق
وانزل علينا الصبر والسكينة والسلوان.

اللهم انزل على قبر ديما رحماتك واغفر لها وارحمها واعف عنها وانزلها منزلا مباركا مع الصديقين والشهداء وحسن اولئك رفيقا.

اللهم آمين

الفاتحه لروحها الطاهرة ولكل من فارقنا الى دار الخلد.


التعليقات


سيتم عرض التعليقات بعد مراجعتها من قبل الإدارة
جميع الحقوق محفوظة لوكالة مدار الساعة الإخبارية