متضررو منتجع البحيرة السياحي يناشدون الرزاز: ارجاع 35 مليوناً (صور)

مدار الساعة - ناشد المتضررون (الـمُلاَّك ) في منتجع البحيرة السياحي، السبت، رئيس الوزراء الدكتور عمر الرزاز ووزارتي السياحة والصناعة والتجارة بـ "إنصاف" المُلاَّك وإرجاع حقوقهم في الإستثمار بالمنتجع قبل ضياع حقوقهم التي تقدر بنحو 35 مليون دينار.

وقال رئيس اللجنة التحضيرية لمتضرري منتجع البحيرة السياحي الدكتور سامي كريشان أن " المُلاَّك إنتظروا من رئيس مجلس ادارة شركة تراث لتطوير المشاريع السياحية والعقارية التي تدير المنتجع رزق بني هاني أن يتحرك لإعادة تصويب أوضاع المنتجع المتردية".

ولفت إلى أن بني هاني أقر شخصيا بأن "الإدارات التي تسلمت ادارة المنتجع فشلت بتحقيق عوائد للمستثمرين".

وأوضح أن هذا الأمر يستوجب حسب "كريشان" .. إعادة أموالهم التي استثمروها في المنتجع قبل سبع سنوات ولم يتلقوا أي عائد مادي سنوي.

وطالب بإدارة منتجع البحيرة السياحي من قبل شركة متخصصة يتم اختيارها ضمن عطاء دولي بإشراف كل من المُلاَّك ووزارتي السياحة والصناعة والتجارة وشركة تراث لتطوير المشاريع السياحية والعقارية التي تدير المنتجع حاليا .

ورأى كريشان أن عدم اعطاء المُلاَّك حقوقهم واستمرار "تراث" بإدارة منتجع البحيرة السياحي "ضياع لأموالنا وضياع المنتجع " ، مشددا على ضرورة "ايجاد حل سريع من الدولة".

وقال إن هناك "خيارا آخر وهو أن تقوم "تراث" بشراء حصص المُلاَّك"، داعيا " المُلاَّك المتضررين للإعتصام أمام وزارة السياحة يوم الاثنين المقبل".

وأكد أن "لسان حال المُلاَّك الآن يوضح باختصار أن أموالهم في مهب الريح بعد أن دعموا هذا المشروع بعشرات الملايين من مدخراتهم كاستثمار في مشروع ريادي داعم للإقتصادالوطني ولكن للاسف لم تقم الدولة بواجبها لحماية أموالنا ومدخراتنا وخاصة وزارة السياحة التي هي أكثر المعنيين بهذا المشروع السياحي الإستثماري".

يذكر أن عدد المتضررين المُلاَّك يبلغ عددهم حوالي 3200 متضرر.

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

التعليقات


سيتم عرض التعليقات بعد مراجعتها من قبل الإدارة
جميع الحقوق محفوظة لوكالة مدار الساعة الإخبارية