لبنان: إطلاق اسم متهم باغتيال رفيق الحريري على شارع في بيروت

مدار الساعة - اتهم رئيس الوزراء اللبناني المكلف بتشكيل الحكومة الجديدة، سعد الحريري، تعليقاً على تسمية أحد شوارع بيروت باسم القيادي الراحل في ميليشيا حزب الله اللبنانية مصطفى بدرالدين، بعض الأطراف بالسعي لإختلاق فتنة في البلاد، وفق ما نقلت صحيفة اللواء اللبنانية عن الحريري، اليوم الأربعاء.

وتابع الحريري في دردشة صحافية: "مؤسف القرار بتسمية شارع باسم مصطفى بدر الدين وهذه هي الفتنة بأمها وأبيها".

وبدوره قال وزير الداخلية في حكومة تصريف الأعمال ​نهاد المشنوق​ في تصريحات تلفزيونية أمس الثلاثاء، إن تسمية شارع في منطقة الغبيري، أحد معاقل حزب الله في جنوب بيروت، باسم ​مصطفى بدر الدين​: "عمل استفزازي، يقف وراءه عقل مريض حاقد ولا يقدم شيئا إلا الثأر"، مضيفاً أنه "عقل لا يملك ميزاناً بأن هناك لبنانيين معنبين مباشرة باغتيال رئيس الحكومة الراحل رفيق الحريري ورفاقه"، مضيفا ان "هذا العقل همّه كيف يتحدى الآخر ويظهر حقده للآخر".

ومن جهته قال النائب السابق في مجلس النواب اللبناني وعضو الجماعة الإسلامية، بعد لقائه بوزير الداخلية والبلديات في حكومة تصريف الأعمال اللبنانية نهاد المشنوق اليوم الأربعاء، وفق ما نقلت وكالة الأنباء اللبنانية الرسمية: "ليس من المناسب، لا بالتوقيت ولا بالشكل، إعلان تسمية شارع في بيروت باسم أحد المتهمين باغتيال الرئيس الشهيد رفيق الحريري، بغض النظر عما إذا كانت المحكمة الدولية ستدينه أو ستحكم ببرائته، في الحكم النهائي".

وأضاف أن في ذلك "استفزاز لا يتحمله لبنان، لمشاعر جزء كبير من اللبنانيين".

من جهة أخرى، قال عضو كتلة "الجمهورية القوية" النائب زياد الحواط، خلال لقاءه بوزير الداخلية نهاد المشنوق، إن "هذا القرار مستنكر وهو ناتج من خلفية فائض القوة والنظرة الفوقية التي يتعاطى بها حزب الله مع الدولة. فتسمية أحد شوارع منطقة الغبيري باسم متهم رئيسي باغتيال رئيس حكومة سابق، سابقة لم نشهدها من قبل في تاريخ العالم".

وأضاف، أن "يكون اسم شارع على مسمى أحد المتهمين والمحكمة الدولية أكدت اتهامه، فهذا عمل مدان من قبل اللبنانيين والطوائف والمذاهب والاتجاهات اللبنانية لأنه يتعلق باغتيال رئيس حكومة كل لبنان، الذي أنجز ثورة إنمائية".


التعليقات


سيتم عرض التعليقات بعد مراجعتها من قبل الإدارة
جميع الحقوق محفوظة لوكالة مدار الساعة الإخبارية