قال له في السعودية «اتق الله»... وفاة المصري الذي سجنه مبارك 7 سنوات

مدار الساعة - توفي المواطن المصري، الذي قضى 15 سنة في السجن في عهد الرئيس المصري الأسبق محمد حسني مبارك، بسبب قوله له "اتق الله".

وأعلنت وسائل الإعلام المصرية وفاة "المواطن المصري علي مختار عبد العال، الشهير بـ"علي القطان"، والذي قضى 15 سنة في السجن في عهد الرئيس المصري الأسبق محمد حسني مبارك، بسبب قوله للرئيس الأسبق "اتق الله".

وتعود قصة الرجل إلى أوائل التسعينيات وتحديدا في مارس/آذار 1993، عندما التقى القحطان، مبارك، داخل الحرم النبوي بعد إتمام الأخير عمرته، فقال له بشكل عفوي: "يا ريس اتق الله" فارتعد مبارك حسب رواية القطان في حديث صحفي له، وأسرع الحراس إليه، وانطلقوا به إلى خارج المسجد.

بعد خروح حراسة مبارك بدقائق فوجئ بعربة كبيرة، حملوه إليها حافي القدمين، وقال له ضابط سعودي: "أحرجتنا.. لماذا قلت له ذلك؟"، أجاب: "هذا هو الطبيعي في هذا المكان"، ونقلوه إلى مبنى أمن الدولة في جدة.

وقال القطان إن "ضباطا مصريين قدموا لاستلامه وأخذوه إلى مطار القاهرة ومنه إلى سجن طرة، ثم إلى مقر أمن الدولة، مؤكدا على أن ضباط السجن طلبوا منه كتابة التماس للإفراج عنه لكنه رفض، إلى أن أطلقوا سراحه يوم 17 ديسمبر/كانون الأول 2007 وتوفي أمس الثلاثاء 18 سبتمبر/أيلول 2018.


علي القطان
علي القطان

التعليقات


سيتم عرض التعليقات بعد مراجعتها من قبل الإدارة
جميع الحقوق محفوظة لوكالة مدار الساعة الإخبارية