«آخر لقاء منذ 21 عاما»...الأنفيلد يستضيف أمراء باريس بدوري الأبطال

مدار الساعة - يلتقي ناديا ليفربول الإنجليزي وباريس سان جيرمان الفرنسي، اليوم الثلاثاء، في إطار مباريات دوري المجموعات لدوري الأبطال الأوروبي.

المباراة التي ستجمع الناديين تأتي بعد آخر لقاء جمعهما معا منذ 21 عاما.

والتقى الفريقان في نهائي كأس الكؤوس الأوروبية عام 1997، وشهد اللقاء انتصارا كبيرا لأبناء العاصمة الفرنسية بثلاثية نظيفة، لتحسم الأمور عمليا قبل لقاء العودة.

وشهد لقاء الإياب في ليفربول ندية كبيرة وبخاصة من الفريق المضيف الذي استطاع الفوز بهدفين نظيفين، وليخرج بمجموع المبارتين.

ويدخل ليفربول، اليوم اللقاء، وهو وصيف النسخة السابقة للبطولة، مدعما بثاني أغلى حارس في تاريخ كرة القدم وهو البرازيلي أليسون بيكر،

وبأغلى مدافع في التاريخ فيرجيل فان دايك، بالإضافة لتواجد هجوم ناري مكون من المصري محمد صلاح والسنغالي ساديو ماني والبرازيلي فيرمينيو.

كما يملك النادي الباريسي أغلى لاعب في تاريخ اللعبة وهو البرازيلي نيمار، وأغلى شاب وهو الفرنسي كيليان مبابي بالإضافة لحارس إيطاليا التاريخي جيانلويجي بوفون.


التعليقات


سيتم عرض التعليقات بعد مراجعتها من قبل الإدارة
جميع الحقوق محفوظة لوكالة مدار الساعة الإخبارية