المراشدة يلتقي أعضاء هيئة إدارة جمعية عون الثقافية(صور)

مدار الساعة - استقبل الدكتور شكري المراشدة رئيس مجلس إدارة شركة الشمال للتعليم المالكة لجامعة جدارا والمدارس الأمريكية أعضاء هيئة إدارة جمعية عون الثقافية ضمن خطة عمل الجمعية بالتواصل والتعاون والتشاركية مع كافة المؤسسات العامة والأهلية للتعريف بالجمعية والترويج للمشروع الوطني الكبير الذي تم إطلاقه مؤخراً.

وفي بداية اللقاء الذي حضره إلى جانب الدكتور المراشدة كل من :

1-سعادة العين السابق الشيخ محمد ابراهيم ناجي العزام عضو مجلس امناء جامعة جدارا
2-الدكتور مازن غرايبة أستاذ العلوم السياسية
3-الدكتور يونس الجمرة عضو هيئة تدريسية
4-الدكتور أسماء الخصاونة أستاذة التاريخ
5-الدكتورة شروق المعابرة

رحب عطوفة الدكتور شكري المراشدة برئيس واعضاء هيئة إدارة الجمعية مبدياً سعادته بهذا اللقاء الذي سيكون باكورة لقاءات عديدة قادمة في المستقبل القريب.

وبعد ذلك تحدث أسعد العزام رئيس الجمعية حيث شكر الدكتور شكري المراشده على هذا اللقاء الخير والمبارك الذي يعقد في صرح علمي أكاديمي وتربوي فريد من نوعه في منطقة الشمال وحرص عطوفته على التعاون مع مؤسسات المجتمع المدني وخصوصاً "جمعية عون الثقافية" مشيداً بمواقف عطوفته الوطنية وتفاعله الإيجابي مع كافة مكونات المجتمع الأردني بشكل عام والمجتمع المحلي بشكل خاص بما يخدم الوطن والقيادة والشعب الأردني.ولعل هذا من أسباب النجاح الكبير الذي حققه عطوفة المراشدة بإدارته الناجحة المتميزة لجامعة جدارا.وشكر عطوفته على تواضعه وحُسن خلقه وتعامله الراقي الذي يلمسه الجميع.

وبعد ذلك تحدث العزام عن الغاية من إنشاء جمعية عون الثقافية،واطلع الدكتور المراشدة والحضور على تفاصيل المشروع الوطني الذي يأتي على رأس أولويات عمل الجمعية بالحفاظ على التاريخ الوطني الأردني بعنوان:

" توثيق الدور الوطني والقومي للشعب الاردني في الدفاع عن فلسطين ودعم حركات التحرير في بلاد الشام"

تخليدا لذكرى رجالات الاردن ونضالهم وتضحياتهم في بناء وطنهم والدفاع عن فلسطين والأمة العربية.

وأضاف العزام أن الجمعية تعنى بالحفاظ على التاريخ الاردني بالتشارك مع كافة أبناء الاشعب الاردني ومؤسساته الوطنية والأهلية وأن جمعية "عون" قادرة على تنفيذ هذه المهمة لأن أعضاء الجمعية يمثلون كفاءات وخبرات وطنية لديهم الإستعداد التام النفسي والأدبي لخدمة أهداف الجمعية والتفاعل مع أفراد المجتمع بكافة أطيافه.

وأردف العزام أن المشروع يعتمد أساساً على مرحلة جمع الوثائق والصور والمراجع التي تتيح للجمعية الحفاظ على الإرث التاريخي وتوثيقه من خلال جولات ميدانية ولقاءات مباشرة بين المواطنين وأعضاء الجمعية وستغطي هذه اللقاءات كافة مناطق المملكة بدون إستثناء بهدف التواصل المباشر مع الأهالي للحصول على نسخ من الوثائق والصور والمراجع التي بحوزتهم.

ونوه العزام بأن مشروع الجمعية الذي تعكف حالياً الجمعية على تنفيذه يقسم الى ثلاثة مراحل كل مرحلة تغطي فترة (50) عاماً .حيث أن المرحلة الأولى منه ستبدأ من عام 1897 ونتمنى أن تشهد المرحلة الثالثة منه على إقامة دولة فلسطين على ثرى فلسطين.وبين أن كل مرحلة تشتمل على خمس مسارات هي:

1 – المسار الصهيوني
2 – المسار الفلسطيني
3 – المسار الاردني الرسمي والشعبي
4 – المسار العربي
5 – المسار العالمي

وبعد ذلك فتح عطوفة الدكتور المراشدة المجال للحضور لمن لديه إستفسار أو مداخلة حيث تحدث سعادة العين السابق الشيخ محمد إبراهيم ناجي العزام عضو مجلس أمناء الجامعة حيث أشاد بالجمعية بما سمعه عن غايات واهداف الجمعية وذلك المشروع الهام وبمؤسسيها أعضاء الهيئة الإدارية الذين يمثلون قامات وطنية يُشهد لهم بوطنيتهم وتفانيهم بخدمة وطنهم وانه بغاية السعادة والسرور بما سمعه عن المشروع والغاية النبيلة منه،وقال بأنه يسجل لجمعية عون الثقافية السبق بهذا المجال إذ أننا ولأول مرة نسمع بأن هناك جمعية تأخذ على عاتقها مثل هذا المشروع الوطني الكبير وبمبادرة شخصية من بنات وأبناء الوطن كمتطوعين،مبدئياً رغبته بأن يكون عضواً في الجمعية وملتزماً بتقديم الدعم الكامل والمساندة بما يسهل عمل الجمعية ويخدم أهدافها الوطنية النبيلة.

وتحدث أيضاً الدكتور مازن الغرايبة من جامعة جدارا وقال: أن هذا المشروع مشروع وطني طموح وضخم له أهمية خاصة وأننا نثمن الجهد الذي سيقوم عليه المشروع والمسح الشامل للأماكن.وأن المشروع بحاجة الى كوادر ضخمة والتي هي بحاجة الى تدريب والتأكد من مصداقية الخبر والنص.

ثم تحدثت الدكتورة أسماء الخصاونة من جامعة جدارا التي أثنت على الجمعية وتوجهاتها وأضافت رداً على سؤال ان الطلبة في الجامعة يمارسون العمل التطوعي وهناك وحدة تنسيق بالجامعة تفسح المجال للطلبة من كافة البلدان التحدث عن بلدانهم وهناك مادة في المنهاج عن القدس والاردن. وركزت على الدور الاعلامي حول تاريخنا فيه تقصير وخاصة المسلسلات الاردنية ضعيفة تاريخيا.
وتحدث الدكتور يونس: قال ان الدور الأردني القومي بني على أساس الثورة العربية الكبرى.وإقترح إضافة المسار الإسلامي إلى جانب العربي.

وختم عطوفة الدكتور شكري المراشدة اللقاء:بترحيبه ثانية بأعضاء الهيئة الإدارية لجمعية عون الثقافية وأثنى على جهودهم وما يحملون من تصور وعزيمة وإرادة بتحقيق ما يصبوا إليه. وقال أنكم قامات أردنية وطنية ستتعزز بكم توجهات الجمعية ، وان جامعة جدارا ستكون داعماً رئيسياً للجمعية وشريكاً فعلياً والتشارك الجماعي لتحقيق الأهداف مبدياً الإستعداد الكامل لإستضافة المؤتمرات والندوات وأنشطة الجمعية في رحاب جامعة جادرا ودعا إلى تشكيل لجنة ثنائية مشتركة تمثل جامعة جدارا وجمعية عون الثقافية لبحث إحتياجات الجمعية وسبل تقديم الدعم المناسب للجمعية لتمكينها من القيام بمهامها بكل سهولة ويسر، وفي معرض رده عن سؤال إستعرض عطوفة الدكتور المراشدة إنجازات الجامعة وتميزها في منطقة الشمال.وبعد ذلك إسطحب عطوفة المراشدة الحضور بجولة للإطلاع على أقسام المدارس الأمريكية التابعة لجامعة جدارا وقبل مغادرة الوفد جمعية عون الثقافية إلتطقت الصور التذكارية بهذه المناسبة
وقد مثل جمعية عون في هذا اللقاء كل من السادة:
1-السيد اسعد ابراهيم ناجي العزام رئيس الهيئة الإدارية
2-السيد فاروق العزة نائب الرئيس
3-الدكتور عبد الحليم العدوان امين الصدوق
4- السيد معتصم بن طريف امين السر
5-الدكتور بكر خازر المجالي
6-السيد زهدي اسماعيل جانبك
7-الأستاذ الدكتور مروان الموسى
8-الدكتور محمد عبد الحفيظ المناصير
9-الدكتور بلال السكارنة
10-الدكتور بسام العوران مدير الجمعية















التعليقات


سيتم عرض التعليقات بعد مراجعتها من قبل الإدارة
جميع الحقوق محفوظة لوكالة مدار الساعة الإخبارية