إطلاق الفيلم الوثائقي (دمعة يوحنا على خد مكاور)


مدار الساعة – اطلق الفيلم الوثائقي (دمعة يوحنا يحيى عليه السلام على خد مكاور ) الاثنين برعاية الاستاذ الدكتور عدنان بدران رئيس الوزراء الاسبق كمسار سياحي جديد باسم بوابة قرية لب السياحية.
ويحكي الفيلم ملحمة قصة مكاورالحقيقية بتقديم دماء أول شهيد للإنسانية ( يوحنا المعمدان) تنزف في قلعة مكاور ودمعته المسكوبة على خدها، حيث تشير إلى استمرار الوجود المسيحي في تلك المنطقة إلى يومنا هذا، ضمن مسار اعمدة الحج الديني المسيحي من قلعة مكاور،جبل نيبو، المغطس، كنيسة سيدة الجبل في كفرنجة، دير مار الياس في عجلون، كنيسة المهد في بيت لحم، فكنيسة القيامة في القدس، ثم العودة للأردن، فالمغادرةعن طريق المطارات الأردنية أومنافذ الحدود البرية أوميناء العقبة.
ويأتي اطلاق الفيلم من منطلق تشجيع السياحة والتنمية محلياً وإقليمياً وعالمياً بأسلوب تسويق المجتمعات المحلية بمنفعة مستدامة،ولما تتمتع به محافظة مأدبا من موقع متميز، واحتوائها على أنواع السياحة الإنسانية وخاصة الدينية والثقافية ذات الارث الحضاري بالإخاء المسيحي ـــ الاسلامي على مر العصور والأزمان وصاحبة أول منتج من الفسيفساء في العالم.
وكذلك لإحياء ذكرى ميلاد سيدنا يحيى عليه السلام الذي يصادف 24/ 6/ من كل عام كما عينته الكنيسة كأول حدث في تاريخ البشرية لكي: يكتب من قصص نجاح المشاريع المستقبلية لهذه المنطقة الأكثر فقراُ والأقل حظاً ،ولتمسح تلك الدمعة التي ما زالت الى يومنا هذا لاستكمال بنيتها التحتية. بالاضافة الى التئام جرح مآساة مركز لب للمعوقين.
وبدأ الاحتفال في بوابة لب السياحية / بلدة لب/ محافظة مأدبا.
وتحدث د.م عبدالحفيظ حسين الهروط رئيس الجمعية الأردنية للسياحة الإنسانية عن نشأة الجمعية عام 2010م وأهدافها ورسالتها ورؤيتها والنشاطات التي قامت بها مثل استخدام استراتيجية الفرصة المتاحة المجربة محلياً (2014-2017): تدريب + أنتاج + تسويق= منفعة مستدامة لكافة فئات محتمعاتها المحلية المستهدفة من المعوقين وكبار السن وسيدات البيوت وعائلاتهم ومتضرري الحروب والحوادث والمتعطلين عن العمل.
واشارالى انه تم تدريب وتخريج 75 متدرباً على مختلف الحرف اليدوية التراثية ذات الانتاج والتسويق المدر لدخولهم المتدنية من خلال تطوير السياحة الداخلية إنطلاقاً للعالمية، وترويجها بالوسائل الحديثة لاستمرار جذبها السياحي.
وبين الهروط اهمية تفعيل مسار الحج المسيحي الذي يبدأ من قلعة مكاور مروراً ببوابة قرية لب السياحية ليكون على مدار السنة والذي يستهدف أكثر من ثلاث ارباع سكان المعمورة من خلال مبادرة التحول الرقمي للسياحة الوطنية باستخدام وسائل التسويق الرقمي بالتعاون مع الجمعيات الأهلية ذات الاختصاص.
وكان من باكورة هذه الأنشطة الفيلم الوثائقي ( دمعة يوحنا على خد مكاور) حيث بدأ إنتاجه عام 2014م وأستغرق إنجازه 4 سنوات بإمكانيات قليلة دون تمويل خارجي ومن سيناريو وحوار رئيس الجمعية وإنتاج بلال عدنان الضروس، وتصوير وإخراج المخرج سامي سعد الدعيبس.
كما تجسد هذا العمل من خلال اعداد أكبر لوحة رسم بالرمل لمسارات الحج المسيحي في العالم لتكون دليلاً على انتاج الحرف اليدوية التراثية من البيئة المحلية، التي تشير إلى استمرار الحضارة ذات السياحة الإنسانية حاضراً ومستقبلاً. فهل من ممسح لهذه الدمعة المسكوبة على خد مكاور منذ 2018 عاماً؟؟؟ وهل من يعيد البسمة لأطفال مركز لب للمعوقين.
ولإنجاح هذا العمل تبرعت بلدية جبل بني حميدة من خلال رئيسها محمد وراد الشخانبة بخمسة دونمات لاقامة مركز ديني أو كنيسة على جبل قلعة مكاور يحمل أسم يوحنا المعمدان.
من جهته بين رئيس مجمع الكنائس الانجيلية في المملكة عماد صليبا المعايعة أهمية قلعة مكاور التاريخية وسيدنا يحيى في الدين المسيحي وما تتمتع به محافظة مأدبا بإلارث الحضاري والتاريخي للاخاء المسيحي- الإسلامي،ومنطقة طبقة فحل في الغور الشمالي للأردن باعتبارها الملاذ الآمن لاتباع السيد المسيح عليه السلام عندما تم إضطهادهم من الرومان.
وتحدث د. معن القطامين رئيس مجلس ادارة شركة افاق المعرفة للانتاج والتدريب الالكتروني عن دراما الافلام الوثائقية في السياحة الدينية وعلاقة سيدنا يحيى بسيدنا عيسى والحج المسيحي وتؤأمة ذيبان ومكاور حيث القى قصيدة عن لواء ذيبان وتم تكريم المؤسسة لمساعدتها في إنتاج الفيلم.
وتحدث رئيس مجلس المحافظة د. يوسف الغليلات عن القطاع السياحي التنموي في المحافظة ومشاكله وبيان العلاقة التشاركية في وضع الحلول الناجعة بين مجلس المحافظة من خلال التوعية وتنفيذ بعض المشاريع مع جهات الاختصاص..
وتم تخريج كوكبة متدربة على الحرف اليدوية التراثية من المعوقين وربات البيوت والمتعطلين عن العمل وتوزيع الشهادات عليهم وعددهم 35 متدرباً و7 مدربين.
الجهات المكرمة
أكبر معمر(127 عاماً) في محافظة مأدبا الشيخ زعل الغويين من أنتاج المتدربات رئيس الجامعة الأمريكية في مأدبا والعاملين فيها لمساهمة الجامعة.
رئيس الجامعة الالمانية الأردنية والعاملين فيها.
رئيس بلدية جبل بني حميدة واعضائها.
رئيس بلدية لب وأعضائها.
رئيس مجلس ادارة شركة افاق المعرفة.
أ.د. نضال مرضي القطامين وزير العمل والسياحة الاسبق.
منار سليم أحمد لمساهمتها في دورها البطولي لسالومي في الفيلم
سيرين معتز بركات لمساهمتها في دورها البطولي لهيرديا في الفيلم.
سارة بركات لمساهمتها في إنجازالفيلم.
أحمد المحاسنة لمساهمته في دوره البطولي عن هيرودتس في الفيلم
نايل سلمان الهروط صاحب بيت جدودنا لمساهمته في إنجار تصوير الفيلم
مدير منتجع حمامات ماعين والعاملين في المنتجع لما بذلوه في إنجار تصوير الفيلم
رسالة شكر لمركز شابات مليح لما بذلوه في إنجاح عقد دورات الحرف اليدوية التراثية.
رسالة شكر لجامعة جدارا للمشاركة في إطلاق الفيلم.
إهداء لوحة رسم فيسيفساء عالية الجودة من إنتاج المتدربات إلى راعي الاحتفال
وجبة غداء من الاكلات الشعبية ذات البيئة النظيفة.





التعليقات


سيتم عرض التعليقات بعد مراجعتها من قبل الإدارة

الأكثر قراءة

جميع الحقوق محفوظة لوكالة مدار الساعة الإخبارية