مذكرة تفاهم لتنظيم عمل ورعاية الحيوانات وتحسين الخدمات في محمية البترا (صور)

مدار الساعة - برعاية وزيرة السياحة والآثار لينا عناب وقع رئيس مجلس مفوضي سلطة اقيم البترا التنموي السياحي المهندس فلاح العموش وشركة كي بي دبليو للاستثمار ممثلة بسمو الأمير خالد بن الوليد بن طلال آل سعود مذكرة تفاهم لحماية الحيوانات العاملة في محمية البترا.

وجاء توقيع المذكرة تجسيداً للتعاون الرسمي والشراكة ما بين القطاعين العام والخاص ومداً لجسور التعاون بينهما.

وتهدف مذكرة التفاهم التي وقعت مؤخراً لتنظيم وتطوير عملية نقل الزوار داخل محمية البترا والنهوض بمستوى الخدمات المقدمة للسواح.

وقالت وزيرة السياحة والآثار لينا عناب بأن" هذه المذكرة ستعزز الجهود التي تبذلها الوزارة والسلطة في التوعية حيال التعامل مع الحيوانات العاملة في المحمية، من خلال وضع خطة توعوية تستهدف كافة الشرائح من المجتمع المحلي للرفق بها وضمان عدم الإساءة لها او تعرضها للإرهاق".

وأضافت أن المذكرة تأتي انفاذاً لبوتقة أحكام التشريعات في المملكة التي تكفل المبادئ الخاصة للرفق بالحيوان، والمستمدة احكامها من التشريعات السماوية ومبادئ الشريعة الاسلامية السمحة على وجه الخصوص، وضمان منع القسوة على الحيوانت باعتبارها جريمة يعاقب عليها القانون.

وبينت عناب أن مذكرة التفاهم تعزز للسواح وجود مكان ترفيهي يمكنهم من ممارسة الأنشطة الترفيهية في المأوى ما يسهم في النهوض بالسياحة والإرتقاء بجودة الخدمات المقدمة فيه.

وأشارت لجهود سلطة اقليم البترا التنموي السياحي المستمرة في تنظيم عمل الحيوانات المستخدمة لنقل الزوار من خلال تحديد مسارات خاصة بها، بما يكفل حمايتها من التعرض للإرهاق وتوفير رعاية صحية لها بما يضمن سلامتها من جهة ويحافظ على جمالية آثار الموقع المدرج على لائحة التراث العالمي من جهة أخرى .

وأكدت أهمية ما تقوم به السلطة لرفع الجانب التوعوي في التعامل مع الحيوانات العاملة في المحمية بما يضمن عدم الإساءة لها والرفق بها وحمايتها من التعرض للارهاق من خلال خطة تستهدف كافة شرائح المجتمع المحلي.

ومن جانبه صرّح صاحب السمو الملكي الأمير خالد بن الوليد بن طلال آل سعود بالالتزام بدعم المملكة الأردنية الهاشمية بكافة النواحي التنموية منها والخدمية، مؤكداً حرصه على مصالح المملكة الأردنية الهاشمية وتوطيد العلاقات الطيبة التي تجمعها وشقيقتها المملكة العربية السعودية.

وجاء ذلك عقب توقيع اتفاقية التفاهم المحررة بين سلطة اقليم البترا التنموي السياحي وشركة كي بي دبليو والذي يرأس سمو الامير خالد بن الوليد مجلس إدارتها، حيث تهدف المذكرة لتطوير السياحة والرفق بالحيوان في مدينة البترا من خلال تنظيم عمل الحيوانات المستخدمة للتنقل في المنطقة الأثرية وتوفير سيارات كهربائية لنقل السياح، مما يعكس صورة حضارية عن السياحة في الأردن ويحسن من مستوى الخدمات المقدمة لزوار البترا.

وبدوره قال المهندس فلاح العموش رئيس مجلس مفوضي سلطة اقليم البترا التنموي السياحي أتقدم بالشكر الجزيل لسمو الأمير خالد بن الوليد ومعالي وزيرة السياحة والآثار، لجهودهم المبذولة للوصول
لتوقيع المذكرة بين شركة كي بي دبيليو للاستثمار وسلطة اقليم البترا لرفع مستوى الرعاية الصحية للحيوانات العاملة في البترا، وذلك بإنشاء مأوى الحيوانات العاملة والعيادات البيطرية المتخصصة وتجهيزها، وتطوير عملية نقل وخدمة الزوار، وتطوير معاملة الحيوانات العاملة لتحقيق المتطلبات العالمية للرفق بالحيوان بخدمتها صحياً وبدنياً وحملة التوعية للرفق بالحيوانات العاملة وطريقة معاملتها الجيدة وتدريب المفتشين ومستخدمي الجيبات ولتجاوز بعض الظاهر السلبية.

وبموجب المذكرة الموقعة سيتم تأمين عيادات بيطرية مرخصة ومتخصصة وتزويدها بأطباء بيطريين لضمان ديمومتها من خلال تدريب كوادر متخصصة من المجتمع المحلي للعمل في هذه العيادات التي ستكون الجهة المرجعية لتحديد الحالة الصحية لهذه الحيوانات ومدى قدرتها على العمل، وسيتم منح شهادات صحية خاصة بها والاحتفاظ بسجلات بيطرية لكل حيوان يستخدم للنقل في الموقع الأثري. كما وتوفر مذكرة التفاهم أيضا ملاذاً آمناً للحيوانات المستخدمة في المحمية الى جانب المعدات اللازمة لحمايتها.

وحضر توقيع مذكرة التفاهم كل من نائب رئيس مجلس المفوضين الدكتور سليمان الفرجات والمفوض الإداري والمالي الدكتور خليل ابو حمور مدير عام دائرة الآثار العامة، الدكتور منذر جمحاوي والأمين العام لوزارة السياحة والآثار عيسى قموة.





التعليقات


سيتم عرض التعليقات بعد مراجعتها من قبل الإدارة
جميع الحقوق محفوظة لوكالة مدار الساعة الإخبارية