الاتحاد الأوروبي يأسف لعدم تسليم جيبوتي وإثيوبيا البشير إلى الجنائية الدولية

مدار الساعة - أعرب الاتحاد الأوروبي أمس عن أسفه لعدم وفاء جيبوتي وأوغندا بالتزاماتهما القانونية، وعدم تسليمهما الرئيس السوداني عمر البشير للمحكمة الجنائية الدولية، لكونهما عضوين فيها.

هذا الموقف حمله بيان لمفوضة الاتحاد الأوروبي للشؤون الخارجية والسياسية الأوروبية فيديريكا موغيريني، صدر عقب زيارة البشير جيبوتي وإثيوبيا يومي الخميس والسبت الماضيين.

موغيريني دعت في هذه المناسبة جميع الدول الأعضاء في الأمم المتحدة إلى التقيد بالقرارات التي اتخذها مجلس الأمن بموجب الفصل السابع من ميثاق الأمم المتحدة، لا سيما قرار مجلس الأمن رقم 1593 لعام 2005.

وقالت المسؤولة الأوروبية في بيانها إن "الاتحاد الأوروبي ما زال مؤيدا قويا للمحكمة الجنائية الدولية، وملتزما بإنفاذ القانون الجنائي الدولي وإنهاء الإفلات من العقاب".

يذكر أن المحكمة الجنائية الدولية أصدرت أول مذكرة توقيف بحق البشير بتهم ارتكاب جرائم ضد الإنسانية في عام 2009، وأصدرت مذكرة اعتقال ثانية بحقه على خلفية الوضع في إقليم دارفور في عام 2010.(وكالات)


التعليقات


سيتم عرض التعليقات بعد مراجعتها من قبل الإدارة
جميع الحقوق محفوظة لوكالة مدار الساعة الإخبارية