ندوة عن أفضل الممارسات العالمية في التدقيق الداخلي في ظل التحديات الراهنة (صور)

مدار الساعة - برعاية محافظ البنك المركزي الأردني، الدكتور زياد فريز، نظمت جمعية التدقيق الداخلي الأردنية وبالتعاون مع دائرة التدقيق الداخلي في البنك، يوم الخميس الماضي في قاعة في البنك المركزي الأردني، ندوة عن "أفضل الممارسات العالمية في التدقيق الداخلي في ظل التحديات الراهنة".

وافتتحت أماني صالح - رئيسة جمعية التدقيق الداخلي الأردنية الندوة بالترحيب بالحضور الذين زاد عددهم على 150 مختصاً بالتدقيق الداخلي والرقابة الداخلية من مختلف القطاعات العامة والخاصة وغير الهادفة للربح.

وأشارت إلى أن الجمعية هي جمعية وطنية غير ربحية تأسست عام 2015 لدعم ورفع من مستوى مهنة التدقيق الداخلي والحوكمة في المملكة الأردنية الهاشمية، وقد حصلت الجمعية على اعتماد العضوية من المعهد العالمي للمدققين الداخليين في الولايات المتحدة الأمريكية وأصبحت هي الممثل الرسمي والوحيد لها في المملكة.

وأكدت أن الجمعية تتطلع لمزيد من التعاون المشترك مع كل مؤسسات الوطن في جميع المجالات الممكنة ولتوفير رعايات لأنشطة الجمعية وتبادل الخبرات ورفع مستواها على الصعيدين المحلي والعالمي بين جميع العاملين في مهنة التدقيق الداخلي.

وألقت مها سليمان - مديرة دائرة التدقيق الداخلي في البنك المركزي الأردني كلمة بالنيابة عن محافظ البنك رحبت فيها بالحضور وأكدت على دعم إدارة البنك العليا لمهنة التدقيق الداخلي وتطوير إدارة التدقيق الداخلي في البنك منذ تأسيس البنك عام 1968.

شارك في تقديم الندوة كل من مها سليمان، وباسم حجاز – نائب رئيسة الجمعية ورئيس تنفيذي للتدقيق الداخلي في شركة نادك في المملكة العربية السعودية، وعزام البرغوثي – الخبير في التدقيق على المالية العامة.

وقد تحدثت مها سليمان عن مفهوم التدقيق الداخلي الحديث والتدقيق المواكب للإبداع، وعن أهمية التركيز مخاطر الأعمال وتطوير محتويات تقارير التدقيق الداخلي بهدف تحقيق القيمة المضافة.

وتحدث باسم عن نتائج أبرز الدراسات الحديثة التي تهم جميع العاملين في مهنة التدقيق الداخلي، وعن أهم المهارات التي يُنصح بسرعة اكتسابها لمواكبة التغيرات السريعة في بيئة عالم الأعمال.

وتحدث عزام عن تطور التشريعات الرقابية على المالية العامة في المملكة، ومقاربة تطوير خدمات التدقيق الداخلي في القطاع العام من خلال تطبيق معايير التدقيق الداخلي الدولية.

وفي نهاية الندوة عقب علاء أبونبعه - مدير عام خدمات التدقيق والتميز المؤسسي في مجموعة شركات الاستشارات المالية الدولية على كلمات المتحدثين الثلاثة، ومن ثم أدار النقاش والأسئلة بين المتحدثين الثلاثة والحضور الذي تفاعل مع ما تم طرحه خلال الندوة.
وفي نهاية الندوة قدمت جمعية التدقيق الداخلي الأردنية الدروع للراعي ولجميع المشاركين في التقديم تقديرا لجهودهم في إنجاح هذه الندوة.







التعليقات


سيتم عرض التعليقات بعد مراجعتها من قبل الإدارة
جميع الحقوق محفوظة لوكالة مدار الساعة الإخبارية