الفاتيكان وقادة كنائس يستعدون لصلاة «الشرق الأوسط المعذّب» السبت

مدار الساعة - يستعد بابا الفاتيكان فرنسيس، وقادة كنائس بينهم بابا أقباط مصر تواضروس الثاني، لإقامة صلاة بمدينة باري جنوبي إيطاليا، اليوم السبت، من أجل السلام لـ"الشرق الأوسط المعذب".

والأسبوع الماضي، دعا فرنسيس، في تغريدة بـ"تويتر": إلى الاستعداد للصلاة، السبت، بباري، لطلب "السلام من أجل الشرق الأوسط المعذّب"‎.

وأوضحت الكنيسة الأرثوذكسية المصرية، في بيان الجمعة، أن "بابا أقباط مصر وصل إلى باري، للمشاركة في يوم الصلاة، الذي دعا إليه البابا لكل بطاركة الشرق الأوسط (لم يسمهم)، وكان في استقباله مندوب الفاتيكان".

وقال تواضروس، في حوار نقلته إذاعة الفاتيكان عشية سفره الجمعة، إلى باري، إن "لقاء قادة الكنائس لرفع الصلاة بصوت واحد من أجل جميع المتألمين يشكل تشجيعا كبيرا لمن فقد الرجاء".

وفي 3 يوليو/ تموز الجاري، كشف هاني باخوم، المتحدث باسم الكنيسة الكاثولويكية بمصر، في بيان، أنه عقب الصلاة المنتظرة خلال ساعات سيكون هناك لقاء بين البابا ورؤساء الكنائس الشرقية (لم يسمهم).

ويشهد الشرق الأوسط صراعات، لا سيما في فلسطين وسوريا واليمن، وليبيا. الاناضول


التعليقات


سيتم عرض التعليقات بعد مراجعتها من قبل الإدارة

آخر الأخبار

الأكثر قراءة

جميع الحقوق محفوظة لوكالة مدار الساعة الإخبارية