«الفيفا» يفتح تحقيقا ضد شاكيري وتشاكا بسبب «احتفال النسر»

مدار الساعة - بدأت اللجنة التأديبية للاتحاد الدولي لكرة القدم (الفيفا)، النظر في قضية لاعبي كرة القدم السويسريين غرانيتا تشاكا وجردان شاكيري، بسبب طريقة احتفالهما المثيرة بهدفيهما في شباك صربيا.

واحتفل اللاعبان، المنحدران من ألبانيا وكوسوفو بهدفيهما في اللقاء الذي جمع سويسرا وصربيا الجمعة الماضي (2-1)، ضمن منافسات كأس العالم 2018، بوضع يديهما على صدرهما بشكل معكوس، بطريقة ربما تشير إلى النسرين المتشابكين الموجودين في علم ألبانيا.

وقد يتعرض تشاكا وشاكيري لعقوبات من قبل "الفيفا"، إذا رأى الأخير في احتفالهما إظهارا لشعارات سياسية في بطولة تابعة له.

وقال شاكيري بعد المباراة: "إنها مجرد عاطفة. كنت سعيدا جدا لأنني سجلت هذا الهدف ولا شيء آخر".

وأكد "الفيفا" أن المشجعين الصرب لن يفلتوا بدورهم من العقاب، وأضاف: "في ما يتعلق بالمباراة نفسها، تم فتح تحقيق تأديبي ضد الاتحاد الصربي لكرة القدم، بسبب أعمال الشغب وعرض رسائل سياسية ومسيئة من قبل المشجعين الصرب".

ونشبت عدة حروب بين كوسوفو وصربيا في السنوات الماضية، وترفض الأخيرة الاعتراف باستقلال كوسوفو المعلن من جانب واحد.


التعليقات


سيتم عرض التعليقات بعد مراجعتها من قبل الإدارة
جميع الحقوق محفوظة لوكالة مدار الساعة الإخبارية