غير حياتك نحو الأفضل

مدار الساعة - اسماعيل الخوالدة - ربما حصل لكل واحد منا ان يحلم ولو لمرة واحدة بتغيير حياته. ونجح البعض في تحقيق ذلك، وفشل الآخرون. واذا كنت تنسب نفسك الى المجموعة الثانية، فقد تتساءل "لماذا تجري الامور بهذه الطريقة؟"


ولربما تضع نصب عينيك أهدافا ليست دقيقة وواضحة الى حد كاف. أو ربما لم تتكون لديك بعد الرغبة الشديدة في تحقيق مبتغاك. على كل حال، ان كنت تنوي من حين لآخر تغيير شيء ما في حياتك، فهذا يعني ان الرغبة في ذلك ما زالت قائمة.

وإلامَ تحتاج في هذه الحال؟ أولا، لا تؤجل تنفيذ نيتك الى غد. واذا قررت ان تغير شيئا في حياتك أو ان تغير نفسك، فابدأ بتحقيق ذلك فورا. ثانيا، من الاحسن ان تضع لنفسك قائمة تدرج فيها البنود اللازمة وفقا لما تريد فعله، وسيتيسر لك بلوغ أهدافك تبعا لهذه القائمة.

واقدم لك قائمة تشتمل على ما يود ان يغيره كل واحد منا تقريبا.

أدرك مبتغاك

حاول ان تفهم اية مهنة تريد ان تزاول، ربما تحلم ان تكون كاتبا أو طبيبا أو رساما أو اقتصاديا. فهذا البند الاكثر اهمية. لكن لا تنس انك ستضطر لانفاق الكثير من الجهد من أجل فهم ما تريده في الحياة. ولا أحد يعرف كم من الوقت سيستغرق البحث.

تعلم لغة أجنبية واحدة على الاقل

الجميع يعلم ان تعلم اللغات الاجنبية يوسع الأفق، حيث يمنح لك فرصة جيدة لمعرفة خصوصيات بلد آخر بتاريخه وعاداته وتقاليده. وسيخلق لديك من جديد حب الحياة وسيعطيك التوق للمعرفة.

ضع الاحزان وراءك

يقال ان الماضي عماد المستقبل. ويجب ان تتعلم استخلاص العبر من التجارب السلبية السابقة ولا تتذكرها على الدوام ولا تعود اليها. حلل الاخطاء التي ارتكبتها في الماضي ولا تقع في الحفرة نفسها مرتين.

تخلص من الاشياء القديمة

اذا كنت لا تستخدم شيئا ما أكثر من سنة، فارمه حيث لن تحتاج اليه مرة أخرى. ينبغي الخروج من نفق الحياة القديمة الضيق.

أقدم على مزاولة الرياضة

ليس من الضروري زيارة قاعات رياضية او أحواض سباحة غالية، اذ ان مجرد ممارستك تمارين رياضية يومية عادية تكفي لأن تكون على أهبة الاستعداد.

لا تضيع الوقت سدى

الوقت كالسيف. وكثيرا ما نصرفه بدون فائدة. وعلينا الا ننسى أبدا ان الوقت الذي نمضيه مع الاقرباء او الأصدقاء أو حتى مع من يمكن ان يعلّمنا شيئا لا يذهب هدرا. اذن حاول الاستفادة من كل دقيقة.

تعلم الاستيقاظ مبكرا

ستقدر على فعل أكثر بكثير لو تعلمت الاستيقاظ في الساعة الثامنة صباحا في ايام العطلة الاسبوعية.

ابدأ بالسفر

لا داعي لحجز التذاكر الغالية من اجل القيام برحلة الى بلدان أجنبية. فيمكن التجول في أرجاء مدينتك وتقصي معالمها ومعرفة تاريخها. كما يمكن السفر الى اقاليم ومناطق أخرى من بلدك.

وأخيرا.. لا تفقد الثقة في نفسك وسجل انجازاتك وشجع نفسك على تحقيق المزيد، وعندئذ ستنجح حتما.


التعليقات


سيتم عرض التعليقات بعد مراجعتها من قبل الإدارة

آخر الأخبار

الأكثر قراءة

جميع الحقوق محفوظة لوكالة مدار الساعة الإخبارية