اسبانيا تقرر استقبال سفينة الإنقاذ المحاصرة في المتوسط

مدار الساعة - اعلن رئيس الحكومة الاسبانية بدرو سانشيز، ان بلاده قررت استقبال سفينة "اكواريوس" التي تقل 629 مهاجراً تمت إغاثتهم قبالة الشواطئ الليبية، حتى تتجنب حدوث كارثة إنسانية، بعد ان رفضت ايطاليا ومالطا استقبالها.

وافاد بيان لرئاسة الحكومة الاسبانية اليوم الإثنين، ان "رئيس الحكومة بدرو سانشيز أعطى توجيهاته بان تحترم اسبانيا التزاماتها الدولية في ما يتعلق بالازمة الانسانية وستستقبل في مرفأ اسباني سفينة اكواريوس بمن فيها الذين تركوا ليواجهوا مصيرهم في البحر المتوسط".

وجاء في البيان "من واجبنا المساعدة في تجنب كارثة انسانية وتقديم "مرفأ آمن" لهؤلاء الاشخاص"، موضحا انه تم اختيار مرفأ فالنسيا لاستقبال سفينة المهاجرين.

وقبل الاعلان الصادر عن رئاسة الحكومة الاسبانية كانت سفينة اكواريوس، المستأجرة من منظمة "اس او اس متوسط"، تنتظر قبالة السواحل المالطية بعد ان رفضت ايطاليا ومالطا استقبالها وقررتا اقفال مرافئهما بوجهها على الرغم من النداءات الدولية لاستقبال هؤلاء المهاجرين.


التعليقات


سيتم عرض التعليقات بعد مراجعتها من قبل الإدارة
جميع الحقوق محفوظة لوكالة مدار الساعة الإخبارية