تجار اربد يتوقعون انتعاشا تجاريا الشهر الحالي

أرشيفية

مدار الساعة - توقع تجار محافظة إربد انتعاشا في الأسواق وإقبالا على شراء السلع الاستهلاكية والملابس مع اقتراب عيد الفطر السعيد وصرف الرواتب للشهر الحالي قبل موعدها بأيام.

واجمع التجار في الأسواق أن حركة البيع ما زالت ضعيفة جدا، والأسعار مستقرة، إلا أن غالبية المواطنين يمرون بالأسواق لمشاهدة ما فيها من جديد، ويكتفون بشراء الاحتياجات الأساسية واللازمة لمنازلهم.

وأشار مجموعة من التجار أنه ورغم اكتظاظ الأسواق بالبضائع المختلفة مع اقتراب حلول عيد الفطر السعيد، إلا أن الأوضاع الاقتصادية تدفع بالمواطن عند نزوله الى الأسواق للمغادرة دون شراء.

تقول ليلى علي إنها مضطرة للنزول إلى الأسواق رغم الازدحام المروري الشديد لشراء ما يحتاجه أطفالها الأربعة، والذين يصرون على شراء ملابس جديدة في كل عيد.

أحمد الخطيب موظف حكومي، أشار الى أنه لا يستطيع توفير احتياجات كافة أفراد العائلة ما دفعه للاستغناء عن الكثير من المشتريات والمستلزمات والاكتفاء بإعداد الحلويات المنزلية، وعدم شراء الملابس الجديدة هذا العيد.

تشير أم أحمد الى أنها اكتفت بشراء مكونات كعك العيد وبعض الحلويات والقهوة، ولا تفكر في شراء أي ألعاب أو ملابس جديدة لأطفالها، لتركيزها على الاحتياجات الأساسية لشهر رمضان المبارك.

رئيس غرفة تجارة إربد محمد الشوحة أشار الى أن الأسواق في محافظة إربد تشهد حاليا حركة شراء ضعيفة، متوقعا أن تزداد الحركة وتنشط خلال هذه الأيام لشراء المستلزمات الضرورية للعيد. وأشار إلى أن الاقبال على شراء ملابس العيد في الوقت الحالي يعتبر ضعيفا جدا مقارنة مع الأعوام السابقة، بسبب ضعف المقدرة الشرائية لدى المواطنين والاكتفاء بالإحتياجات الأساسية، مؤكدا أن جميع أسعار السلع في الأسواق حاليا تشهد انخفاضا ملموسا لعدم وجود إقبال عليها.(بترا)


التعليقات


سيتم عرض التعليقات بعد مراجعتها من قبل الإدارة
جميع الحقوق محفوظة لوكالة مدار الساعة الإخبارية