الجبوري: حريق مخازن المفوضية في بغداد متعمد وينبغي إعادة الانتخابات

مدار الساعة - أكد رئيس مجلس النواب العراقي سليم الجبوري، أن إحراق المخازن الخاصة بصناديق الاقتراع في منطقة الرصافة "فعل متعمد وجريمة مخطط لها"، داعيا إلى إعادة الانتخابات التشريعية النيابية.

وقال: "جريمة إحراق المخازن الخاصة بصناديق الاقتراع في منطقة الرصافة، إنما هي فعل متعمد وجريمة مخطط لها، تهدف إلى إخفاء حالات التلاعب وتزوير الأصوات وخداع للشعب العراقي وتغيير لإرادته واختياره".

ودعا في هذا الصدد لجنة الأمن والدفاع البرلمانية والمؤسسات الرقابية ووسائل الإعلام إلى "متابعة تفاصيل الأمر، وبيانه للناس وكشف تفاصيله بكل شفافية وحياد".

من جانبها أعلنت الداخلية العراقية أن الدفاع المدني يحاول السيطرة على حريق اندلع بمخازن مفوضية الانتخابات في بغداد، حيث تحتفظ فيها السلطات بصناديق الاقتراع المستخدمة في الانتخابات الأخيرة.

وكشفت اللجنة الأمنية في مجلس بغداد، أن الحريق الذي اندلع ظهر اليوم في جانب الرصافة من العاصمة، استهدف مخازن وزارة التجارة التي تستأجرها مفوضية الانتخابات لحفظ صناديق الاقتراع، مشيرة إلى أن تلك الصناديق احترقت بالكامل.

وقال المتحدث باسم وزارة الداخلية اللواء سعد معن، إن الحريق أتى على بعض الوثائق والأجهزة في أحد المخازن، لكن فرق الدفاع المدني تحاول منع امتداد النيران إلى المخازن الثلاثة التي تضم صناديق الاقتراع المهمة.

ولم تحدد السلطات أسباب اندلاع الحريق، لكنه جاء بعد قرار البرلمان إعادة العد والفرز لأكثر من 10 ملايين صوت بشكل يدوي، إثر مزاعم عن حصول عمليات تزوير كبيرة خلال الانتخابات التشريعية التي جرت في 12 مايو الماضي.

وأقر البرلمان الأربعاء قانونا بإعادة فرز الأصوات يدويا على مستوى البلاد، ونص القانون على تعيين تسعة قضاة بدلا من مجلس المفوضين للإشراف على ذلك.

 

 

 

 


التعليقات


سيتم عرض التعليقات بعد مراجعتها من قبل الإدارة
جميع الحقوق محفوظة لوكالة مدار الساعة الإخبارية