لاعبو الوحدات يرفضون السقف المالي

مدار الساعة - رفض عدد من لاعبي الوحدات الأردني، تجديد عقودهم ضمن السقف، الذي كانت تضعه الإدارة السابقة، خلال عهد الرئيس السابق، طارق خوري، والمقدر بـ30 ألف دولار.

وكانت الإدارة السابقة قد حددت سقف التعاقد، مع لاعبي الوحدات أو اللاعبين المحليين من الأندية الأخرى، بـ30 ألف دولار.

وتجنبت إدارة الوحدات السابقة، بفضل سياستها هذه، أي شكاوى قد ترفع ضدها، من قبل اللاعبين، لعدم تسلمهم مستحقاتهم المالية.

لاعبي الوحدات، ممن انتهت عقودهم مؤخرا، أكدوا أن مطالبهم للتجديد ستفوق الـ40 ألف دولار، خاصة أن أندية أخرى قدمت لهم عروضا، تتخطى الـ50 ألف دولار.

وجاءت هذه المطالب لأبناء النادي، بعد أن دفع الوحدات، في الموسم الماضي، مبالغ كبيرة للاعبين محليين، من أجل التعاقد معهم.


التعليقات


سيتم عرض التعليقات بعد مراجعتها من قبل الإدارة
جميع الحقوق محفوظة لوكالة مدار الساعة الإخبارية