أردني وافتخر ..

بقلم الدكتور عادل فالح الحناحنه

في بداية حديثي يشرفني ان اتقدم بتحية اجلال واحترام وتقدير ومحبة لمولاي وسيدي صاحب الجلالة الهاشمية جلالة الملك عبدالله الثاني بن الحسين المعظم حفظه الله ورعاه وكذلك لجميع اجهزتنا الامنية.

اسبوع من الزمن اعطانا دروساً لدهور هذه الفترة الزمنية اعطتنا من الدروس التي لا بد من اخذها بعين الاعتبار ومن اهمها ان القيادة الهاشمية هي صمام الامن والامان والاستقرار لاردننا الحبيب كذلك فقيادتنا بالنسبة للشعب الاردني كالاب الحنون على اطفاله فجلالة الملك هو من انتصر وما زال ينتصر لشعبه وابنائه في كل ضائقه تمر بنا ، كما اننا كاردنيين كنا وما زلنا نقدم الدروس والعبر للعالم اجمع بحبنا والتفافنا حول قيادتنا وتحضرنا وتعبيرنا السلمي والتلاحم منقطع النظير الذي نمتاز به في الظروف الصعبة وكذلك التعامل والعلاقة الاخوية بين الشعب والاجهزة الامنية المختلفة، ولايغيب عنا ما امتازت بها اجهزتنا الامنية فما قدموه من مهنيه ومهاره وسعة صدر في التعامل مع الاحتجاجات والاعتصامات التي جرت في الفترة الماضية يرفع الراس.

ومن الدروس ايضاً ان هنالك حالة من تغيب وعدم بروز لسياسيي الدولة المخضرمين الذين احتضنتهم الدولة فكان من الواجب عليهم الوقوف بصف الدولة بما تمر به من ظروف اقتصادية صعبة بدل من الانشغال بسفرات واجازات واعمال خاصة (بزنس) .

كما ان من الدروس المستفادة اننا كاردنيين وما حملناه من قيم وعادات وتقاليد ترعرعنا عليها وما زرع بنا من كرمٍ منقطع النظير سنبقى عليه بالرغم من بعض الاصوات التي كنا نتوقع منهم ان يقفوا معنا ولكن للاسف الشديد خاب الامل بهم فلابد من العمل على خلق علاقات استراتيجية جديدة مبنية على المصالح المتبادلة لنا وللاطراف الاخرى والعمل على تحقيق الاعتماد على الذات مهما كان الثمن .

ايضا العتب الكبير على بعض وسائل الاعلام التي لا بد من ان تركز على المهنية في العمل والشفافية وتحري المصداقية في نقل الاخبار والوقوف بوجه من ينشر الشائعات والاخبار المغلوطة التي من اهدافها اثارت الفتن وايضا لا بد من سن القوانين والانظمة التي تضبط العمل الاعلامي ويتم اناطته بمن هم على قدر تلك المسؤولية .

وفي ختام حديثي اود ان اباهي وارفع رأسي ليعانق سحاب السماء واقول بكل فخر واعتزاز اني اردني وافتخر ....حفظ الله المملكة الاردنية الهاشمية وقيادتنا الرشيدة وشعبنا العربي الاصيل من كل سوء ...وابعد عنا كل مكروه ..


التعليقات


سيتم عرض التعليقات بعد مراجعتها من قبل الإدارة
جميع الحقوق محفوظة لوكالة مدار الساعة الإخبارية