عندما قال بليغ حمدي لـ النقشبندي: «هعملك لحن يعيش 100 سنة».. ما هو اللحن

مدار الساعة - قال الموسيقار بليغ حمدي، للشيخ الكبير سيد النقشبندي، إنه يريد التعاون معه من خلال تلحينه للابتهالات، وكان رد الشيخ بالرفض القاطع.

فأصر بليغ، على جديته في التعامل ومحاولة إقناعه قائلا: أنا هعملك لحن يعيش 100 سنة، ويعلق في ذهن الناس، وفي عام 1972 كان الرئيس الراحل أنور السادات، يحتفل بخطبة إحدي بناته وكان الشيخ النقشبندى، وبليغ حمدي، من حضور الحفل، وإذ بالسادات ينادي على بليغ ويقول له: عاوز أسمعك مع النقشبندي، وفق ما نقل موقع "الاخبار كلاسيك" المصري.

وعن مناسبة الابتهال، قال موقع مصراوي إنه بقرار من الرئيس الراحل محمد أنور السادات وتحديد عام 1972 بمناسبة خاصة له احتقل السادات بخطبة إحدى بناته بمدينة القناطر الخيرية بمحافظة القليوبية، وكان من ضمن المدعوين الشيخ النقشبندى والملحن بليغ حمدي، فإذا بالرئيس السادات ينادى بليغ ويقول له: “عاوز أسمعك مع النقشبندي". وكلف وقتها الإذاعي الراحل وجدي الحكيم المسؤول عن الإذاعة المصرية حينذاك بفتح استديو الإذاعة لهما”.

بعدها تحدث معي النقشبندي للحكيم وقال "ما ينفعش أنشد على ألحان بليغ الراقصة”، حيث كان النقشبندى قد تعود على الابتهال دون موسيقى، وكان فى اعتقاد الشيخ أن اللحن يفسد حالة الخشوع التى تصاحب الابتهال، وقال للحكيم: على آخر الزمن يا وجدى “هاغنى”؟, وطلب حينها من الحكيم الاعتذار لبليغ”.

ويتابع وجدي الحكيم قائلا: طلبت من الشيخ النقشبندي أن يستمع إلى اللحن الذي أعده بليغ، واصطحبته إلى استديو الإذاعة واتفقت معه على أن اتركه مع بليغ لمدة نصف ساعة ثم يعود، فإذا وجدت النقشبندي خلع عمامته فإن هذا يعني أنه أعجب بألحان بليغ وإن وجدته مازال يرتديها فيعني ذلك أنها لم تعجبه وأتحجج بأن هناك عطلا فى الاستديو لإنهاء اللقاء ونفكر بعدها فى كيفية الاعتذار لبليغ”.

ويستأنف حكيم حديثه قائلا: “دخلت فإذا بالنقشبندي قد خلع العمامة والجبة والقفطان وقال لى: "يا وجدى بليغ ده جن".

ويضيف الحكيم: “فى هذا اللقاء انتهى بليغ من تلحين”مولاى إنى ببابك” التى كانت بداية التعاون بين بليغ والنقشبندى، أسفر بعد ذلك عن أعمال وابتهالات عديدة هى: "أشرق المعصوم", "اقول إمتى", "أى سلوى وعزاء", "أنغام الروح", "رباه يا من اناجى", "ربنا إنا جنودك", "يا رب أنا أمة", "يا ليلة فى الدهر - ليلة القدر", "دار الأرقم", "إخوة الحق", "أيها الساهر", "ذكرى بدر".

وفى نفس اليوم الذي انتهى فيه بليغ من تلحين أغنية “مولاى” قام بتلحين 5 ابتهالات أخرى ليكون حصيلة هذا اللقاء 6 ابتهالات.

 

 


التعليقات

محب -

18/05/2018 - AM 12:05 | ( 1 )
رحم الله الشيخ وبليغ

izzat -

19/05/2018 - PM 07:05 | ( 2 )
رائعه ولحن لن يتكرر

بانو محمد -

19/05/2018 - PM 11:05 | ( 3 )
رحمهم الله النقشبندي صوت لن يكرر مع الزمن

سيتم عرض التعليقات بعد مراجعتها من قبل الإدارة

آخر الأخبار

الأكثر قراءة

جميع الحقوق محفوظة لوكالة مدار الساعة الإخبارية