نظام الحزم في التوجيهي الجديد.. تحريض للدرس الخصوصي

مدار الساعة - كتب ..  د.ثابت المومني

تعكف وزارة التربية والتعليم وبالتعاون مع وزارة التعليم العالي لاقرار مواد التوجيهي خصوصا الاختيارية منها.

فبعد ان كان طرح وزارة التربية يتحدث عن اربعة مواد اختياريه ( في الفرع العلمي مثلا) اصبح الطرح الجديد يتجه الى شرطية مادة الفيزياء لمن يرغب في دراسة الطب مثلا .

مثل هذه الشرطية لاي مادة من مواد العلوم لهو اجتهاد غير موفق حيث ان شرطية هذه المادة او تلك سيعزز سوق الدرس الخصوصي العدو القاتل لاي عطاء او ابداع يمكن لاي معلم ان يقدمه في المدرسه.

ان مخاطر واضرار الدرس الخصوصي تتعدى العبء المادي الذي يرهق الاسرة الاردنيه الى خطر يحدق بنظامنا التعليمي في المدارس.

تجارة الخصوصي باتت رائجة تؤثر على الدوام المدرس حيث ان طالب الخصوصي يستقي المعلومه من معلم الخصوصي وياتي للمدرسة لاجل الاستعراض او لاجل المشاغبة واللهو وتعطيل الدرس الامر الذي يزيد من معاناة المعلم في المدرسه.

الدرس الخصوصي جعل طلبة التوجيهي يغادرون المدرسة بعد اول شهر من بدء الفصل الدراسي ليجلس المعلم وحيدا في غرفة الصف.

الدرس الخصوصي جعل بعض معلمي الخصوصي لا يبذلون جهدا داخل غرفة الصف في محاولة لدفع الطالب للمغادرة الى الدرس الخصوصي في البيت او المركز او الجمعيه .

ان خطورة الدرس الخصوصي لا يدركها الا المعلم والتربوي المخلص والذي يدرك ان هذا النوع من التعليم ما هو الا عملية هدم لجهود اي مدرسة في دفع المعلم نحو العطاء.

اليوم تاتينا وزارة التربية بافكار جديده ، تخفيف مواد التوجيهي الى اساسية واختياريه مع ادخال شرطية هذه المادة او تلك تحت حجج واهيه بان من يرغب بدراسة الطب فعليه دراسة الفيزياء مثلا ، ومن يرغب بدراسة هندسة التعدين فعليه دراسة الجيولوجيا وغير ذلك من الارهاصات التي ستقودنا الى حرب بين عصابات الخصوصي وسيكون ضحاياها عمليتنا التعليمية التعلمية وعلى راسها الطالب.

انني ومن خلال خبرتي في التدريس والاشراف عبر ثلاثين عاما خلت انصح بعدم وجود الشرطية اطلاقا لما لها من اثار سلبيه على المنظومة التربوية وستتسبب بافسادها .

انني انصح اما باجبارية كل مواد العلوم او باختيارية اثنتان او ثلاث منها وهذا يعود لوزارة التربية صاحبة الولاية في تنظيم التوجيهي.

ان شرطية اي ماده هي مقتل لا داعي له ، فمن اراد دراسة الطب من خلال معدله التنافسي فله بمادة استدراكيه في الجامعه او ان تكون فيزياء او كيمياء او علوم ارض او احياء 101 مدخلا بديلا عن مادة التوجيهي.

اختم قولا بنصيحة لوزارة التربية وصناع القرار بعدم وضع شرطية اي مادة من مواد العلوم في الفرع العلمي لان في ذلك شرعنة للدرس الخصوصي الذي سيصيب نظامنا التعليمي بمقتل .


التعليقات


سيتم عرض التعليقات بعد مراجعتها من قبل الإدارة
جميع الحقوق محفوظة لوكالة مدار الساعة الإخبارية