4 ملايين نسمة عدد سكان عمّان

مدار الساعة - قال نائب أمين عمان المحامي حازم النعيمات أن عدد سكان مدينة عمان يبلغ اليوم حوالي 4 ملايين نسمة بزيادة مليون ونصف المليون خلال العشر سنوات الأخيرة.

وأضاف خلال ورشة عمل لبناء القدرات تحت عنوان " التخطيط الاستراتيجي للتنمية الاقتصادية المحلية " ان هذه الزيادة أوجدت ضغوطات وتحديات أمام أمانة عمان لتوفير خدمات البنية التحتية وتنظيم شوارع، ودور المدينة في التنمية الاقتصادية والاجتماعية وجعل المدينة جاذبة للاستثمار وموفرة لفرص العمل للمواطنين.

وقام على تنظيم ورشة العمل، مركز التكامل المتوسطي CMI، بالشراكة مع أمانة عمان والبنك الدولي وموئل الأمم المتحدة ( الهابيتات ) والتعاون الدولي الألماني GIZ، وبدعم من الحكومة المحلية للمدن المتحدة _ الشرق الأوسط وغرب أسيا UCLG _ MEWA .

وتهدف الورشة إلى تحسين القدرات في التخطيط للتنمية الاقتصادية المحلية للمجتمعات المضيفة للاجئين / المهجرين قسراً في الشرق الأوسط وتركيا وخارجها، ودعم التعليم الإقليمي بين الحكومات المحلية المضيفة، وتعزيز الشبكة الإقليمية "HMLN" .

وتستهدف الورشة التي تتواصل أعمالها حتى يوم الخميس المقبل حوالي 45 ألف موظف وممثلين منتخبين للحكومات المحلية من الأردن ولبنان وفلسطين وتركيا والعراق ، مع مشاركين مختارين من بلدان أخرى مثل الأفغان لتبادل المعرفة غبر الأقاليم .

وقال النعيمات أننا فخورين بأن هذه الورشة التي عقدت في مدينة عمان ، المدينة التاريخية ، المضيفة التي إستقبلت على مدى العصور أطياف من المهاجرين الذين شكلوا المدينة التي نعرفها اليوم من خلال إندماج ثقافاتهم مع ثقافة الشعب الأردني الذي إستقبلهم وتقبلهم وشاركهم في جميع الموراد المتوفرة لديه .

وقال مستشار وزير البلديات عهد الزيادات أننا في ظل الظروف الاقتصادية الصعبة التي تعيشها دولتنا على المستوى الكلي نتيجة عوامل عديدة منها الحروب وأزمات اللجوء وشح المواد الطبيعية ، فقد أصبحت العقبة الإقتصادية المحلية المرتبطة بالتخطيط الإستراتيجي أهم الطرق وأسرعها لمساعدت البلديات والإدارات المحلية للتخلص من مشاكلها المالية والإقتصادية وعلى رأسها تحقيق النمو الإقتصادي وتوفير فرص العمل ومكافحة الفقر .

وأضاف الزيادات أن التنمية الإقتصادية المحلية تحتاج الى عدة عوامل للبدء بها وهي بناء قاعدة بيانات تمكن من خلالها إعداد خطط التنمية المحلية ، إضافة الى تظافرالجهود بين كافة القطاعات الخاصة والعامة .

كما إستعرض عدد من المتحدثين في الورشة عمليات التخطيط الإستراتيجي للتنمية الإقتصادية المحلية التي وضعتها الحكومات المحلية المضيفة للأجئين حيث ركز المشاركون على التخطيط الإقتصادي وتبادل الافكار لتحسين و تطوير إستراتيجيات التنمية الإقتصادية المحلية في سياق أزمة اللأجئين .(رؤيا)


التعليقات


سيتم عرض التعليقات بعد مراجعتها من قبل الإدارة
جميع الحقوق محفوظة لوكالة مدار الساعة الإخبارية