لطفي الزعبي يكتب: صلاح يتجاوز مجدي ويشطب الدواعيش

بقلم لطفي الزعبي *

ليس مهماً ان تكون فقيراً معدماً يتجاهل وجودك الاقرباء قبل الاصدقاء وابناء الحارة؛؛؛

ليس مهماً أن تكون لا ظهر لك ولا سند

ما دام ايمانك بالله كبيراً

ليس مهما ان يكون مظهرك وزيك مدعاة لسخرية ابناء الذوات

ما دام هناك في داخلك حلم بحجم كنوز الارض ؛

وامل بالله يكبر يوما ويلامس عنان السماء

الى كل محبط وفاشل؛ الى كل من يلقي باللوم على شماعة الزمان؛

الى من يدعي أن ملايين النجاحات لمن كدوا واجتهدوا لا تأتي الا بالواسطة

ادعوكم سواء كنتم من الاصدقاء او المعارف من الاهل والاقارب او الفشلة المحبطين

أيها الدواعش الذي يتراشقون إحباط الليالي ؛ فشلهم باللوم على من نجحوا

مساحه القمه ليست ضيقة انها واسعة جدا

انظروا لابداع محمد صلاح انها ضيقة في عيونكم فقط

فلتذهب حسرات الحقد فيكم

يتلاعب بها خيالكم

وعواصف الزمان تقصف جبهاتكم

فالقمة قلت لكم واسعه ؛

واسعه جدا تستوعب نجاح اهل الارض بمن فيها

فلا ترفعوا ايديهم تدعون ان ظلماً وقهراً وقع بكم

فالهم في صدوركم ربيتموه

وانتم من زرعتموه في مخيلتكم وبين ثنايا نفوسكم بحقدكم وفشلكم؛

بمحاربة نجاح من نجحوا

انظروا ؛ هاهو محمد صلاح

ابن قريه نائية قريه (بسيون ) في محافظة الغربية

انه ًنموذج عربي كادت امواج الفشل والفاشلين وخيبة الامل ان تطيح باحلامه قبل اماله

لكن الاصرار والعزيمه والاخدي في داخله فجرت حلماً

كبر

وكبر

وكبر

فاصبح الحلم كاس العالم ؛

فتوقف برهة بعدما تعثر في محطاته الست في طريقه لالتقاط انفاسه في تشلسي نحو القمة؛

عندما تلاعبت بطموحه اهواء وعنتيريه مورينيو مع تشلسي؛ فاصر واستمر مصرا ليتجاوز المحطة تلوى الاخرى؛ وليقف على اسوار ملعب الانفيلد غرب انكلترا في ليفربول

لقد صدمت الناجحين في العالم قبل الفاشلين من أبناء قريتك وجيرانك محولا انظار عشاق الكرهة عن ميسي ورونالدو

الى الامل والطموح والنجاح والتحدي

فاصبحنا نعشق اهل غرب لندن (ليفربول )

لاجل عيونك عم صلاح

واصبحنا نرى بين قدميك الذهبيتين جائزة افضل لاعب في العالم ؛

انت رسمتها بريشة فنان

وعبقرية معزوفة اوركيسترا حالمة

كنا نخالها بعيده لن تغادر مضارب نجم الريال رونالدو

ولا خيمة ابو تياغو مع البراشنة

يبدو ان الحلم كان كبيرا وكبيرا جدا

عم صلاح

فها هو يتحقق

فكن جاهزا حتى لا تصدم بعطاء رب السماء

وحدها ست الكل ام صلاح التي امنت بقدرات ابو شعر كنيش

وموهبتة طفل بريء ابيض القلب صادقا محروم

فاصرت وبقيت تغذي الموهبه

بزرع بذرة الصلاح

لتصبح مصلحا توصل رساله السماء بسجدة شكرا في ارض الفرنجه

تدفع ابناء الفرنجه ليغنوا لك في عقر دارهم

سجل مو صلاح سوف نصبح مسلمين مثلك

اذهب الى الجناح

كلما سجلت سندخل المسجد ونصلي مثلك

لطالما حلمت كثيرا ان تكون

مدريديا

لكني شخصيا ومن أجل هولاء الذي دعموك وامنوا بك وعشقوك أقول لك ابقى ليفربوليا

حتى لا تؤثر على بذرة زرعتها في نفوس من احب العرب قدر وأجل الاسلام والمسلمين بسبب جودة اخلاقك...

دون ان تحمل سيفا

او

تقطع راسا

او تحرق نسرا من نسور

كانت تدافع عن الحق

انجح صلاح فنحن كلنا معك حتى من يغارون منك اصبحو ا يتسلقون على اكتاف نجاحك

محمد صلاح حامد غالي طه

سر فكل العرب ؛ اي عرب ؛ سر فكل العالم ونحن من وراءك

فلا نامت اعين الدواعيش

* اعلامي اردني


التعليقات


سيتم عرض التعليقات بعد مراجعتها من قبل الإدارة
جميع الحقوق محفوظة لوكالة مدار الساعة الإخبارية