بني ارشيد يهاجم «رجال المرحلة» ويتحدث عن «الاحتجاجات»: المرحلة الأخطر لم تأت بعد

مدار الساعة - رصد - علّق القيادي الاسلامي زكي بني ارشيد على فيديوا تداوله مواطنون لـ"عامود كهرباء" تخرج منه المياه.

بني ارشيد في تعليقه، أسقط حالة "عامود الكهرباء" على اوضاع اجهزة الدولة، في انتقاد واضح.

وقال بني ارشيد، على صفحته الفيسبوكية:

ربما يحدث مثل هذا الخلل في اي دولة في العالم، لكن الذي لفت الإنتباه حدة التعبير الساخر من المواطنين الذين فقدوا الثقة بأجهزة الدولة.

واصبحت مؤسسات الدولة مثار التندر والسخرية !!.

المرحلة الأخطر لم تأت بعد، ولكنها أوشكت... بان ينتقل الناس من مرحلة العتب إلى محطة الغضب...

أجهزة الاستشعار الرسمية معطوبة او مغرورة. لأنها راهنت ولا زالت على تلاشي حركة الاحتجاج الشعبي.

الاحتجاجات التي دخلت اربعينية الربيع مستمرة ومتواصلة وتنتشر مثل بقعة الزيت.. فماذا تنتظرون؟.

اذا كان الشتاء ساخناً فإن الصيف القادم يثير القلق والتخوف...

المقاربات الرسمية فشلت حتى الآن في حل المشكلة ...

رجال المرحلة فشلوا ولا زالوا متمسكين ومصرين على المناطحة ...

أعطوا الطريق حقه وتنازلوا لأجل الوطن مرة واحدةً، وافسحوا المجال لغيركم .

تغيير النهج هو الأهم، لأنه الحصان القادر على اجتياز المرحلة، ولكن الفوارس ايضا ليسوا على قدر المسئولية فلا بد من التغيير.

المدخل الوحيد إلى الحل مغادرة سياسة التجاهل والمشاغلة وإهدار الوقت والبدء بالحوار الوطني الشامل...

الذي يعترف بجميع المكونات الوطنية ( السياسية والاجتماعية والاقتصادية بجميع تفرعاتها الزراعية والتجارية والمالية والصناعية ).

هل سيكون مصير هذه الصيحة مثل سابقاتها ؟ ام ان المعاناة واستشعار مخاطر اللحظة تنبه أصحاب القرار إلى أهمية اللحظة واتخاذ القرارات الجريئة التي تترجم نظرية الضغط العمودي من الأعلى بالتوازي مع الضغط الأفقي ومن جميع الجوانب ....

انا منتظرون...


التعليقات


سيتم عرض التعليقات بعد مراجعتها من قبل الإدارة
جميع الحقوق محفوظة لوكالة مدار الساعة الإخبارية